Take a fresh look at your lifestyle.

هشام ساق الله يكتب / ماذا بعد الغاء مهرجان الانطلاقة لحركة فتح ؟

0 89

كتب هشام ساق الله – تم سحب الصاعق وانتهى النقاش الكبير الذي جرى بتأجيل مهرجان الانطلاقة ال 54 وتم الافراج عن كل كوادر حركة فتح الميدانيين ماذا بعد بذلك هل سنبقى نتعامل مع ردات الأفعال بدون برنامج سياسي وتنظيمي وخطة عمل حركيه نعمل على فيض الله اغلب تلك الأفعال تعطيريه ولا تخرج عن هذا الامر ماذا بعد .

انا أقول باننا تنظيم ممنوع من العمل في قطاع غزه من قبل أجهزة حركة حماس وينبغي ان نعمل بشكل داخلي اكثر من العمل الجماهيري بمعنى ان نعزز جبهتنا الداخلية ونقوم بتفعيل علاقاتنا الاجتماعية والفكرية من خلال عمل تنظيمي داخلي بعيدا عن الأضواء والاعلام والتصوير والصور على الفيس بوك .

بالبدايات الأولى لحركة فتح كانت المحبة هي ما يحكم علاقات أبناء حركة فتح والايثار واشياء كثيره كانت ضمن مسلكيات القيادات الأولى لحركة فتح ينبغي ان نعود للمحبة وان نعزز علاقاتنا الداخلية مع بعضنا البعض بشكل افضل فالزيارات الاجتماعية التي يقوم به المناطق والاطر التنظيمية لاتكفي انا اتحدث عن تعزيز المحبة وكل ما ينتج عنها وان نزيد تواصلنا مع بعضنا البعض .

ينبغي ان يتم إعادة استقطاب أبناء حركة فتح والتعامل معهم بمحبه واخوه واستقطابهم الى العمل التنظيمي داخل الاطار من خلال اعادتهم بأسماء او بدون أسماء وإيجاد دائما خط رجعه تنظيمي حين يعتقل الاطار التنظيمي يكون هناك من يسد مسده من القاعدة الفتحاوية بمعنى اخر ان نخرج من اطار البوكسه التنظيمية .

لازلت أقول انه ينبغي ان يتم تغيير وتبديل بالهيئة القيادية الحالية وان يتم انهاء مهام النائمين الذين يحملوا ملفات ولا يعملوا بها واقالة المهوسين إعلاميا الذين يبحثوا عن الشهرة وتحريك الأوضاع وان تعمل المنظومة بشكل كامل يكفي سكوت ويكفي تستر على ما يجري بداخل الأطر التنظيمية ينبغي ان تعمل الأقاليم كلها لا ان يعمل وكلاء عن الإقليم بمعنى ان هناك عدد قليل من يعمل من يريد ان يحمل المرتبة التنظيمية يجب ان يعمل ويشارك .

يجب ان تعمل حركة فتح بمنطق سياسي بكل عمل تنظيمي يجب ان يحمل بعد سياسي لا مجرد حضور وتصوير ومشاركه فقط يجب ان يتم رفد كل فعل بموقف سياسي أي انه يجب ان نعمل سياسيه تعبنا من العمل العشائري واهجم هجمنا وزيارات العزيات فقط يجب ان تعمل الحركه عمل تنظيمي بأكثر من مجال لماذا هذه المسميات في الهيئة القيادية بدون فعل وتواصل مع أبناء الحركه والجماهير .

البيض لايقلى بضراط اسف على هذا المثل ولكنه معبر لا يوجد فعل الا بمال وبإمكانيات ماليه يجب على الأخ احمد حلس ابوماهر عضو اللجنة المركزية مفوض مكتب التعبئة والتنظيم ان يضرب على الطاولة ويطالب محمد اشتيه وزير مال فتح بزيادة مخصصات الحركة في قطاع غزه بما يتناسب مع المال الذي يصب في قطاع غزه فقطر تصب على حماس 15 مليون دولار والامارات تصب على جماعة المفصول من حركة فتح 15 مليون دولار .

يجب ان يكون لنا في حركة فتح موازنه عاديه وموازنه تشغيليه وموازنة دعم الفئات الضعيفة بحركة فتح من الخريجين والفقراء من أبناء الحركة نعم نحن بحاجه الى اضعاف الموازنة الموجودة يكفي اهمالا لقطاع غزه ولجماهير حركة فتح الحيه الوفيه لهذا التنظيم يكفي اهمال لهم والتنكر لهم بحجة ان هناك ازمه ماليه .

يجب ان يتم تنمية الكادر التنظيمي من خلال دورات مهنيه اكثر مما يجري الان وان يتم تجهيز هذا الكادر للمرحلة القادمة وان يتم هذا الامر بشكل مهني بالتعامل مع جامعات ومعاهد موجوده داخل قطاع غزه يتم تجهيزهم خلال فتره زمنيه قصيره من خلال دورات مهنيه عالية هؤلاء ابطال الميدان الفتحاوي ينبغي ان يتم تطوير قدراتهم

أرى ان المرحلة القادمة يجب ان تخرج الحركة من حالة القوقعة التي تعيشها بمكان واحد وان تنتشر بلقاءات فتحاويه مع كل فصائل العمل الوطني والإسلامي وان نخرج من زياراتهم وان نغزوهم ونزورهم بماكنهم ليس على المستوى القيادي بل على مستوى كل الأقاليم والمكاتب الحركية وان تتحرك الحركة اجتماعيا وسياسيا اكثر من حالة القوقعة التي تعيشها .

انا أطالب الأخ احمد حلس مفوض مكتبه التعبئة والتنظيم ان يكون لنا منابر اعلاميه مواقع واذاعه على الانترنت وان يكون لنا شكل اعلامي يختلف عن شبكات التواصل الاجتماعي يتعامل بمنطق مهني وان يتم التخفيف من التقاط الصور ونشرها على صفحات الانترنت وان نخفف من حملات التملق وهز الذنب هنا وهناك يكفي مجاملات نريد أفعال وفعل وعلاقات لها نتائجها يجب ان نعمل ان الانتخابات التشريعية التي اعلن الرئيس عنها ستتم قريبا وان يكون الاطار التنظيمي جاهز لهذه الانتخابات .

اهم ما يرجوه كل أبناء حركة فتح ان يشعروا بالأمان الوظيفي والمهني وان يتم انصافهم وإعادة الرواتب التي يتم خصمها واحتجازها في رام الله وان يتم الغاء التقاعد الظالم المالي او المبكر او غيرها من المسميات يجب ان يتم التجهيز التنظيمي والداخلي لفعل مواجهه واضحه مع اللجنة المركزية لحركة فتح في مواجهة هذا التغول في ضرب مصالح أبناء حركة فتح وان يتم التفكير بالقيام بحمله لأنصاف قطاع غزه تواجه كل المغرضين الذين يحاولوا ظلمنا والاستقواء علينا بحجة هذه هي السياسة وفقط .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.