Take a fresh look at your lifestyle.

هآرتس – ارتفاع في عدد الاكاديميين العاطلين عن العمل

0 5

هآرتس / ذي ماركر – مقال – 14/1/2019

بقلم: تالي حروتي سوبر

الصعوبة في ايجاد عمل في أوساط كبار السن في اسرائيل تجد تعبيرها في معطيات مصلحة الاستخدام للعام 2018 والتي نشرت أمس. وحسب المعطيات، فان نحو 27 في المئة ممن كلفتهم المصلحة بالعمل هم أبناء 25 – 44؛ لدى طالبي العمل من فوق سن 45 فان الاعداد تنخفض باعتدال (نحو 23 في المئة) ومن سن 55 فاعلى تهبط بحدة (نحو 10 في المئة). أما فوق سن 65 فان معدلات توجيه مصلحة الاستخدام للعاملين الى اماكن العمل، فلا تصل الا الى 1.3 في المئة فقط. رغم أن المجموعة العُمرية الكبيرة اوسع بكثير من المجموعة العُمرية الشابة.

كما أن وضع المطالبين ببدل البطالة من أصحاب التعليم الاكاديمي مقلق: فمقابل انخفاض بمعدل 4.4 في المئة من عموم المطالبين ببدل البطالة بالنسبة للعام 2017 – فان عدد المطالبين ببدل البطالة من ذوي التعليم الاكاديمي ارتفع في 2018 بمعدل 6.5 في المئة. في شهر متوسط امتثل هذه السنة في مكاتب الاستخدام 21.8 الف من ذوي التعليم الاكاديمي، مقابل 20.5 الف امتثلوا في شهر متوسط في العام 2017.

ومقابل التردي في وضع كبار السن وذوي التعليم الاكاديمي، فان وضع السكان الضعفاء تحسن – إذ طرأ انخفاض بمعدل 39 في المئة في عدد المطالبين بضمان الدخل. في  العام 2014 بلغ عددهم 113.7 الف رجل وامرأة، بينما في 2018 انخفض العدد الى 69.3 الف فقط. معدل الانخفاض في اوساط النساء المطالبات بضمان الدخل يصل الى 42 في المئة.

وكان الانخفاض الابرز في اوساط مطالبي ضمان الدخل الشباب في اعمار 18 – 34: عدد الرجال الشباب المطالبين بضمان الدخل انخفض بـ 60 في المئة من نحو 6.700 في شهر متوسط في 2014 الى نحو 2.700 في شهر متوسط في 2018. عدد النساء الشابات المطالبات بضمان الدخل انخفض بـ 65 في المئة في السنوات الخمسة الاخيرة من نحو 11 الف في 2014 الى نحو 3.900 في شهر متوسط هذا العام. تشهد هذه المعطيات على نجاح خطة دوائر التشغيل التي تعمل الى جانب برامج اخرى في مكاتب التشغيل وهدفها مساعدة الانخراط في سوق العمل واجراءات استنفاد الحقوق. في اطر بحثية خارجية، يجريه باحثون من جامعة تل أبيب ويرافق نشاط دوائر التشغيل تبين أن الخطة تقلل التعلق بالمخصصات وتؤدي الى تحسين بمعدل 25 في المئة في عدد المنخرطين في العمل بالنسبة للمجموعة الحيادية لغرض الرقابة.

وكان مدير عام وزارة العمل، افيغدور كابلن ابلغ قبل بضعة اسابيع وزارة المالية بانه اذا لم يتحقق اتفاق جماعي جديد مع اللجنة، فان خطة دوائر التشغيل ستغلق. واستمرارا للجلبة الاعلامية التي بدأت بعد النشر، اعلن مدير عام مصلحة الاستخدام بان الخطة لن تتضرر.

في 2018 طرأ ارتفاع في عدد الاسرائيليين الذين اقيلوا واستقالوا كل شهر – 20.3 الف بالمتوسط. هذا ارتفاع 3.5 مقارنة بالعام 2017، حين كان المتوسط الشهري 19.6 الف مُقال ومستقيل. الارتفاع في عدد  العاملين في الاقتصاد كان اصغر مع نمو بمعدل 2.1 في المئة.

12.1 الف شخص اقيلوا بالمتوسط في الشهر في السنة الماضية – ارتفاع 3.7 في المئة مقابل 2017، حين بلغ العدد 11.7 الف. في 2018 سجل انخفاض 4.4 في المئة في عدد طالبي العمل.  في مكاتب التشغيل في اسرائيل امتثل في كل شهر نحو 158.8 الف طالب عمل بالمتوسط مقابل 166 الف  في 2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.