Take a fresh look at your lifestyle.

نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي وأبرز 8 نقاط للمشهد السياسي الجديد

0 98

أمد للإعلام :

بعد انتهاء الاقتراع في انتخابات البرلمان الأوروبي ليلة الأحد، نشر الاتحاد نتائج منها نهائية وأخرى أولية للتصويت في دوله الـ28.

وتؤكد النتائج المحدثة للتصويت حصد “حزب الشعب الأوروبي” الذي يضم أحزابا مسيحية ديمقراطية ومحافظة، أكبر حصة في البرلمان بـ182 مقعدا من 751، يليه “التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين” بـ147 مقعدا، فيما احتل المرتبة الثالثة بـ109 مقاعد ائتلاف “تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا” وحزب “الجمهورية إلى الأمام” الفرنسي الذي يتزعمه الرئيس إيمانويل ماكرون، وتحالف USR PLUS الروماني.

وحقق تحالف “أوروبا الأمم والحريات” الذي يضم الأحزاب القومية وقوى أقصى اليمين تقدما ملموسا وحصل على 58 مقعدا في البرلمان الجديد.

وفيما يلي نتائج الانتخابات النهائية أو الأولية أو المتوقعة في الدول الرئيسية للاتحاد.

أربع دول غربية اختارت أغلبية من اليمين المتطرف

ثمة واقع لا يمكن إنكاره: يتصدر اليمين المتطرف النتائج شبه النهائية في دول كبيرة، لها تاريخ أوروبي، عريق، منها فرنسا وإيطاليا وبلجيكا، إضافة إلى بريطانيا التي تتمتع بتاريخ متقلب من العلاقات مع الاتحاد.

ألمانيا… انتصار بمثابة هزيمة لمحافظي ميركل وتقدم للخضر

حسب النتائج النهائية، حققت الأحزاب الحاكمة في ألمانيا التي تملك أكبر حصة في البرلمان (96 مقعدا) أسوأ نتائج لها في الانتخابات منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، إذ استطاع التحالف الذي يضم “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” للمستشارة أنغيلا ميركل و”الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري” الحصول على 28.9% فقط من أصوات الناخبين.

من جانبه، احتل حزب الخضر المرتبة الثانية بـ20.5% من أصوات الناخبين على خلفية زيادة مخاوف المجتمع بشأن تغيرات المناخ، فيما حصل حزب “البديل من أجل ألمانيا” من أقصى اليمين على 11% من الأصوات.

فرنسا.. فوز لوبان يجهض طموحات ماكرون لـ”أوروبا موحدة”

تبدو نتائج الانتخابات في فرنسا التي لديها 74 مقعدا في البرلمان الأوروبي مخيبة لأمال القوى الحاكمة، إذ هزم “ائتلاف النهضة” الذي يتزعمه حزب الرئيس إيمانويل ماكرون أمام “التجمع الوطني” اليميني بزعامة مارين لوبان بـ23.31% مقابل 24.41% من أصوات الناخبين.

وتهدد هذه النتائج تطلعات ماكرون لبناء “أوروبا أكثر وحدة”، إذ يعتمد برنامج حزب لوبان على التحذير من مخاطر الهجرة والتكامل غير المسيطر عليه.

إيطاليا.. فوز عريض لقوميي سالفيني

في إيطاليا بمقاعدها الـ73، عزز حزب “الرابطة” اليميني الذي يتزعمه نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية ماتيو سالفيني مواقعه على الصعيد الأوروبي، وحقق فوزا في الانتخابات حاصدا 34.33% من الأصوات حسب النتائج الأولية بعد بـ6% فقط في انتخابات 2014.

وحقق “الحزب الديمقراطي” تقدما مفاجئا في الانتخابات، ليحتل المرتبة الثانية بـ22.69% من الأصوات ويتغلب على شريك سالفيني في الائتلاف الحاكم “حركة خمسة نجوم” التي حصدت 17.07% من أصوات الناخبين.

بريطانيا.. فوز كبير لدعاة بريكست

في المملكة المتحدة، تظهر التوقعات المنشورة على موقع البرلمان الأوروبي تقدم “حزب بريكست” بزعامة نايجل فراج على منافسيه في الانتخابات حاصدا 31.71% من الأصوات، ليتغلب بفارق كبير على “الديمقراطيين اللبراليين” (18.55%) و”حزب العمال” (14.05%).

النمسا.. حزب كورتس يفوز رغم الفضيحة السياسية

وفي النمسا وهي صاحبة 18 مقعدا في البرلمان الأوروبي، حقق “حزب الشعب” اليميني الوسطي الذي يتزعمه المستشار سيباستيان كورتس الفوز على منافسيه حاصدا 34.9% من أصوات الناخبين، رغم الفضيحة السياسية التي هزت مؤخرا الائتلاف الحاكم في البلاد.

ويلي حزب كورتس حسب النتائج الأولية، “الديمقراطيون الاجتماعيون” (23.40%) و”حزب الحرية” المنتمي لأقصى اليمين (17.2%).

هنغاريا.. فوز عريض لائتلاف أوربان

في هنغاريا ذات الـ21 مقعدا، حقق تحالف رئيس الوزراء فيكتور أوربان فوزا عريضا على منافسيه حاصدا 52.33 من أصوات الناخبين، ليحصل على 13 من 21 مقعدا لبلاده في البرلمان الأوروبي.

وشدد أوربان المعروف بمواقفه اليمينة في كلمة أمام مؤيديه ليلة الأحد على أن الشعب الهنغاري يثق بضرورة التغيرات في بروكسل، مؤكدا استعداد حزبه FIDESZ للتعاون مع أي طرف يسعى إلى وقف تدفق المهاجرين إلى القارة العجوز.

اليونان.. بعد فوز اليمينيين تسيبراس يدعو لانتخابات مبكرة

في اليونان (21 مقعدا)، تكبد حزب Syriza اليساري الذي يتزعمه رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس هزيمة كبيرة أمام حزب “الديمقراطية الجديدة” اليميني بـ23.74% مقابل 33.25% من أصوات الناخبين.

وأعرب تسيبراس عن خيبة أمله إزاء هذه النتائج الضعيفة لحزبه، داعيا إلى إجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

أبرز 8 نقاط للمشهد السياسي الأوروبي الجديد

وبعد ساعات قليلة ستتبين المعالم السياسية للبرلمان الأوروبي الجديد، بعد الانتخابات التي شهدتها 21 دولة من التكتل اليوم. أدناه قائمة بأبرز الأحداث المتعلقة بانتخابات البرلمان الأوروبي 2019، بحسب ما تشير إليه النتائج الأولية.

تشير الأرقام إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات الأوروبية هي الأعلى منذ عشرين عاماً وقد بلغ معدلها 51 بالمئة

حزب “بريكست” بقيادة نايجل فاراج يتصدر النتائج في المملكة المتحدة بعد حصوله على 31.5 من الأصوات، فيما جاء الحزب الليبيرالي الديمقراطي في المركز الثاني بنسة 19.4 بالمئة.

حزب الرابطة الإيطالي (يمين متشدد) بقيادة وزير الداخلية ماتيو سالفيني يتصدر النتائج الأولية للانتخابات الأوروبية

للمرة الأولى في الانتخابات الأوروبية، سيفشل حزب الشعب الأوروبي (وسط اليمين) والتحالف الديمقراطي للاشتراكيين والديمقراطيين (وسط اليسار) في انتزاع الأغلبية لتشكيل ائتلاف حاكم، بحسب التقديرات الأولية.

مارين لوبين تتقدم على ماكرون فرنسياً، والنتيجة شبه محسومة.

الاشتراكيون يتقدمون في إسبانيا إضافة إلى فو الانفصالي والزعيم الكتالوني السابق (في المنفى)، كارليس بوتشدمون، والزعيم الكتالوني المسجون أوريول خونكيراس، بمقاعد نيابية أيضاً.

الأحزاب الخضراء تحقق نتيجة إيجابية خصوصاً في ألمانيا وإيرلندا، فيما تتحدث أوساط أوروبية عن خرق سجلته الأحزاب ذات النزعة “الأيكولوجية على الساحة السياسية”.

الحزبان العماليان يحققان نتيجة جيدة في هولندا ومالطا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.