Take a fresh look at your lifestyle.

مخططات استيطانيه ضخمه لتكثيف البناء الاستيطاني في القدس المحتلة

0 57

اعداد : مديحه الأعرج/ المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان

12/5/2012

واصلت الحكومه الإسرائيليه واجهزتها المختلفة تصعيد سياساتها وإجراءاتها الاستيطانية حيث اعطت ضوءا اخضر للجمعيات الاستيطانية للسيطرة على منازل جديدة في البلدة القديمة من القدس وفي محيطها، خصوصا في احياء الشيخ جراح وسلوان، بهدف عزل البلدة القديمة عن محيطها وذلك بعد طرد الفلسطينيين منها عبر السيطرة على اراضيهم وعقاراتهم، واقامة الكنس والحدائق التوراتيه والمشاريع السياحية الاستيطانية.

وقد شهد الأسبوع المنصرم سلسله من الإجراءات العنصرية لتفريغ البلدة القديمة من أهلها بقرار من الحكومة والمحكمة الإسرائيلية التي تسعى بشكل محموم للاستيلاء على أملاك الفلسطينيين وبيوتهم لتحويلها إلى بؤر استيطانية بحجج وذرائع ملفقة، وبتواطؤ واضح بين المستوطنين وحكومة الاحتلال الإسرائيلي\\\’.

وتم الكشف أن  لجان التخطيط والبناء الاسرائيلية\\\’ تسعى حاليا للمصادقة على ثلاث مخططات استيطانية جديدة ستعمل على توسيع \\\’غيلو جنوب مدينة القدس المحتلة، وحسب المخططات الجديدة ستضمن توسع المستوطنة نحو الجنوب باتجاه قرية الولجة وبيت جالا ونحو الشمال باتجاه بلدة صفافا، ويتضمن المشروع بناء 1242 وحدة استيطانية في مرحلتين، الأولى بناء 942 وحدة والثانية بناء 300 وحدة ويقع المشروع المزمع المصادقة عليه على أراضٍ تعود لبلدتي بيت جالا وقرية الولجة وتبلغ مساحتهما 269 دونما وهو ملاصق بشكل مباشر للمشروع الأخير الذي طرحته اللوائية للاعتراض العام لمصادرة 1200 دونم من أراضي قرية الولجة وتحويلها إلى ما يدعى بالحدائق الوطنية بهدف تحويل الاراضي الى متنزهات للعامة،عبر بناء أبراج سكنية من 12 طابقا ومبانٍ عامة من أربعة طوابق،أما عن المشروع الاخير والذي سيتم مناقشته في 22 من أيار القادم، هذا المخطط سيعمل على توسيع المستوطنة باتجاه بلدة بيت صفافا عبر إضافة ثلاث بنايات شاهقة، من اثنا عشر طابقا وسيعمل على اضافة 100 وحدة سكنية،هذا المخطط يحمل الرقم الهيكلي 13290ِ الف، ويراد بناؤه على ارض تصل مساحتها إلى سبع دونمات ونصف تقريبا وكانت مخصصة في السابق للاستخدام الفندقي ويراد حاليا تحويلها الى أراضي مخصصة للبناء السكني.

وصادقت بلدية الإحتلال في القدس ايضا على اقامة14 وحدة استيطانية في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، وذلك على أنقاض مبنىً مكون من طابقين تم شراؤه مؤخراً.

في الوقت نفسه أقرت لجنة المالية البرلمانية الإسرائيليه  المصادقة على اقتراح قانون النائب الليكودي ورئيس الائتلاف الحكومي زئيف إلكين لدعم المستوطنات والذي يقضي بتحويل مئات ملايين الشواقل الإضافية الى المستوطنات، و على منح تسهيلات ضريبية للمتبرِّعين بالأموال للجمعيات التي تشجّع الاستيطان، من منطلق\\\’ تحسين الخدمات في مجال التربية والتعليم والصحة ورفع مكانة الدين اليهودي\\\’، حيث أعلنوا أنهم سيطرحون في الأسبوع القادم، مشروع قانونهم المذكور(\\\’لتبييض الاستيطان غير الشرعي\\\’) على الكنيست للتصويت عليه.

وتواصلت انتهاكات الإحتلال والمستوطنين وكانت على النحو التالي في الفترة التي يغطيها التقرير

القدس :سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الجمعية الزراعية، والمجلس المحلي في قرية بيت سوريك بمحافظة القدس إخطارات بوقف العمل في تأهيل إحدى الطرق الزراعية في القرية بحجة العمل في الطريق الزراعية من دون ترخيص، وهذا  المخطط يهدف إلى التوسع الاستيطاني لمستوطنة \\\’هارادار\\\’، التي نشأت عام 1980 على أراضي بيت سوريك وقطنة وبدو والقبيبة، علاوة على تضييق الخناق على أبناء المنطقة، وتنفيذ مخطط سكة الحديد الرابط بين القدس وتل أبيب، حيث يجري العمل به في أراضي \\\’لفتا\\\’ و\\\’بيت إكسا\\\’، مرورا بأراضي \\\’قالونيا\\\’ و\\\’بيت سوريك\\\’ على حدود عام 48 ملتهما المزيد من الأراضي،وتسّلمت المواطنة المقدسية فاطمة سلامية قرارا من محكمة الاحتلال الإسرائيلي، يقضي بضرورة إخلاء منزلها الواقع بالمنطقة المعروفة باسم \\\’كبانية أم هارون\\\’، بحي \\\’الشيخ جراح\\\’ وسط القدس المحتلة، تمهيدا لتسليمه لمستوطنين.

و أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا اتخذته سابقاً المحكمة المركزية الإسرائيلية بإخلاء زلوم من منزله وكذلك إخلاء عائلة إسماعيل وزوز من محلها التجاري في ذات الحي حي القرمي في بلدة القدس القديمة بهدف تحقيق اكبر توسع استيطاني ممكن في محيط المسجد الأقصى المبارك، حيث لا يبعد المنزل سوى 100 متر عن المسجد، وأحرق مستوطنون أراضي وأشجار زيتون معمر بحي وادي الربابة غرب سلوان جنوب مدينة القدس، وهدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ، أساسات منزل قيد الإنشاء وبئر مياه في حي المروحة في بيت حنينا بالقدس، تعود ملكيتهما للمواطن وليد دكيدك. بحجة عدم وجود ترخيص، كما ذكرت أسبوعية

\\\’يروشاليم\\\’ العبرية :\\\’إن مخططاً قُدّم الأسبوع الماضي لبلدية القدس لإقامة 14 وحدة استيطانية في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، وذلك على أنقاض مبنىً مكون من طابقين وادعى يهودي شراء البيت من خلال \\\’الصندوق لأراضي إسرائيل\\\’ بصورة قانونية، وكان بالماضي ملكاً ليهود قبل إقامة إسرائيل، كما تم  الاعلان عن مخطط لبناء نحو الف شقة استيطانية في جيلو على ارض بيت جالاو ايداع مخطط جديد رقم 13261 لاقامة حي جديد في مستعمرة جيلو على اراضي بيت جالا وبيت صفافا واقامة

300 وحدة بعد الانتهاء من المرحلة الاولى.ومن المقرر أن تصادق ما تسمى سلطات التخطيط والبناء الإسرائيلية على ثلاثة مخططات استيطانية ضخمة لتوسيع مستوطنة غيلو جنوب مدينة القدس المحتلة. \\\’ عبر إضافة 2242 وحدة استيطانية جديدة.

بيت لحم:أغلقت جرافات الاحتلال الإسرائيلي ، طريقا زراعية في بلدة الخضر جنوب بيت لحم عند منطقة \\\’كيلو 17\\\’، المحاذية للطريق الالتفافية رقم 60، والموصولة إلى مجمع مستوطنة \\\’عتصيون\\\’ بالمكعبات الإسمنتية، علما أن هذه الطريق تؤدي إلى مساحات شاسعة من أراضي مزارعي الخضر، تحديدا لأراضي العبسية، والثغرة، وفاغور، والمصطاسي، وظهر الجرن وظهر خلة العين وهدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي ثلاث منشآت في قرية حوسان غرب بيت لحم حيث، اقتحمت المدخل الغربي لقرية حوسان المقابل لمستوطنة \\\’بيتار\\\’ المقامة على أراضي المواطنين في قرى حوسان، ونحالين، ووادي فوكين، ومنع عدد من المستوطنين من مستوطني \\\’تقوع\\\’ المقامة على أراضي البلدة ، مزارعي بلدة تقوع شرق بيت لحم من الوصول إلى أراضيهم الزراعية في منطقة رومان، و تجمعوا في منطقة رومان المحاذية للمستوطنة والمزروعة بأشجار الزيتون والقمح والشعير، ومنعوا أصحاب الأرض من الدخول إليها لفلاحتها.

الخليل : جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي أراضي زراعية في منطقة \\\’عطوس\\\’ ببلدة بيت أولا غرب مدينة الخليل، واقتلعت مئات الأشجار المثمرة والمزروعات في المنطقة، تعود ملكيتها للمواطن حسن العملة، وتزيد مساحتها عن 13 دونما، وأراض أخرى تعود للمواطن فايز العملة، وتزيد مساحتها عن خمسة دونمات حيث اقتلعت مئات أشجار الزيتون واستولت عليها، دون توجيه أي إخطارات مسبقة لتجريف هذه الأراضي حسب ما ذكر أصحابها.

وقامت مجموعة من المستوطنين بالاستيلاء على نحو 30 دونما، في يطا،وقام مستوطني مستوطنة \\\’ ميتسبي يائير\\\’ قاموا بتسيج نحو 30 دونما في منطقة أم العرايس تميهداً لتوسيع المستوطنة،ونفذت قوات الاحتلال أنشطة عسكرية مكثفة في الجهة الجنوبية لمحافظة الخليلوأجرت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي برفقة ضباط من ما يسمى بالإدارة المدنية الإسرائيلية والتنظيم الإسرائيلي عمليات مسح وتخطيط بأراضي المواطنين في منطقة طاروسة غرب مدينة دورا جنوب الخليل بالضفة الغربية وقام الاحتلال الإسرائيلي برفقة جرافات وآليات عسكرية بأعمال تجريف في موقع \\\’ عطوس\\\’ في أراضي الشقيقين فايز وحسن محمد عبد الغني العملة، وتقدر مساحة الأراضي بحوالي 10 دونمات وهي مزروعة بأشتال الزيتون واللوزيات ، وبدأت جرافات الاحتلال شق طريق استيطاني يربط بين مستوطنة \\\’كريات أربع\\\’ والحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة. بدأت جرافات الاحتلال بعمليات تجريف في منطقة واد أبو الحصين القريبة من الحرم الإبراهيمي بالمدينة، أتت على ما يقارب من 50 دونم من أراضي المواطنين ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطنين من حصاد أراضيهم في خربة جنبا شرق يطا جنوب الخليل، وكثفت تواجدها في الخربة ومحيطها.

رام الله: واصل المستوطنون \\\’ اعمال البناء الهادفة للسيطرة على عين \\\’القوس\\\’ الواقعة بين قريتي النبي صالح ودير نظام في منطقة رام الله و تم تركيت مقاعد متحركة فيما اكتشف نشطاء فلسطينيين قيام المستوطنين باعداد البنية التحتية لاقامة مبنى خشب في المنطقة.واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مكتب الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في مدينة البيرة، وحطمت الأبواب الرئيسة لمقر الحملة، وصادرت أجهزة حاسوب وكاميرات تصوير من داخل المقر.

نابلس: اخطرت قوات الاحتلال الاسرائيلي عائلتين من قرية يانون جنوب نابلس بالهدم والرحيل عن منزلهم، وهما مفلح بنى جابر ونادي نعيم بنى جابر بسبب ادعائهما بانهما يقطنان في منطقة عسكرية.وقام  مستوطني \\\’تفوح\\\’ المقامة على أراضي قرية جماعين ب إحراق وقطع أكثر من 250 شجرة تعود للمواطن فتحي حماد،وفي قرية بورين قطع المستوطنون نحو 17 شجرة، ولاحقوا الرعاة في قرى عقربا ويانون في المحافظة، كما أقدمت قوات الاحتلال على هدم \\\’بركس\\\’ يعود لأحد مواطني قرية سبسطية.

الأغوار:قامت الجرافات الاسرائيلية ، بتجريف طريق قرية يرزا في الاغوار.وتعتبر هذه الطريق التي يبلغ طولها 7 كم، الوسيلة الوحيدة للوصول الى الموقع، وقد حوّلت جرافات الاحتلال الطريق الى أكوام من التراب.

جنين:نفذت طائرات الاحتلال عمليات انزال ومناورات عسكرية تم فيها حملة تمشيط في سهول رابا شرقي جنين ومناطق قشدة والبقيعه وبالقرب من حاجز الحمراء في طوباس والاغوار الشمالية حيث سمع اطلاق نار بشكل مكثف وهدمت جرفات الاحتلال، مغسلة للسيارات وبركسين شمال شرق جنين بحجة عدم الترخيص.وتعود المغسلة وبركس الخضار للمواطن عوني فضل عبد اللطيف العمري، في حين يعود البركس الآخر للمواطن زكي زكارنة، كماشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملة تفتيش واسعة عن آبار للمياه الإرتوازية في سهل \\\’مرج بن عامر\\\’ غرب جنين وهددت المزارعين أنها ستهدم أية آبار تقام حديثا.

التقرير التفصيلي 6/5/2012

*********شهد محيط المسجد الأقصى المبارك ، إجراءات أمنية وعسكرية احتلالية مشددة، وحالة من الحذر والترقب الشديدين من المواطنين المقدسيين.يأتي ذلك عقب الإعلان الذي صدر عن كبار الحاخامات والذي دعا الجمهور اليهودي إلى المشاركة الفاعله،في مسيرة تنطلق من الشطر الغربي لمدينة القدس المحتلة باتجاه باحة حائط البراق بصحبة أغنام، تنديدا بما أسمته هذه الجماعات بـ\\\’عجزهم عن تقديم القرابين\\\’ في موقع الهيكل المزعوم، وهي إشارة إلى المسجد الأقصى.

****** اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنين من محافظة سلفيت في الضفة الغربية.وذكر مصدر أمني في سلفيت أن المعتقلين هما: إبراهيم أحمد ماضي ومحمد عمر عبد الرازق.وأضاف أن قوة عسكرية كبيرة داهمت منزلي الشابين بالمدينة في ساعات الفجر واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

*******- سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الجمعية الزراعية، والمجلس المحلي في قرية بيت سوريك بمحافظة القدس إخطارات بوقف العمل في تأهيل إحدى الطرق الزراعية في القرية.

وأفادت مصادر محلي ، بأن سلطات الاحتلال داهمت القرية واحتجزت آلية (مدحلة) تعود لأحد مواطني القرية، كانت متواجدة في الموقع، بحجة العمل في الطريق الزراعية من دون ترخيص.

وحسب المصادر فإن الطريق الزراعية التي يبلغ طولها كيلومترين، تستخدم من قبل المزارعين منذ مئات السنين، للوصول إلى أراضيهم الواقعة في سفوح الجبال الوعرة، والأودية المنحدرة، وهي أراض مزروعة بأشجار الزيتون والخوخ والعنب، ومصدر الرزق الوحيد لعشرات العائلات في القرية.

يذكر أن سلطات الاحتلال أقدمت قبل عدة سنوات على مصادرة مئات الدونمات الزراعية لصالح الجدار العنصري في ذات المنطقة، وعزلت أكثر من ألف دونم زراعي خلف الجدار، ولا تزال تمنع المزارعين من الدخول إلى تلك الأراضي، بحجة أنها منطقة \\\’أمنية ساخنة\\\’، وقامت بإلغاء الطرق المؤدية إلى الأراضي الزراعية من الجهة الغربية للقرية.

ونوهت المصادر إلى أن هذا المخطط يهدف إلى التوسع الاستيطاني لمستوطنة \\\’هارادار\\\’، التي نشأت عام 1980 على أراضي بيت سوريك وقطنة وبدو والقبيبة، علاوة على تضييق الخناق على أبناء المنطقة، وتنفيذ مخطط سكة الحديد الرابط بين القدس وتل أبيب، حيث يجري العمل به في أراضي \\\’لفتا\\\’ و\\\’بيت إكسا\\\’، مرورا بأراضي \\\’قالونيا\\\’ و\\\’بيت سوريك\\\’ على حدود عام 48 ملتهما المزيد من الأراضي.

*******- هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بئر مياه رومي قديم في منطقة \\\’واد حوره \\\’جنوب غرب بلدة بني نعيم بالخليل وقالت مصادر مطلعةإن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت بئر مياه في منطقة واد حوره المحاذية للشارع الاستيطاني شرق الخليل، واقتلعت 3 أشجار زيتون معمرة تعود ملكيتها للمواطن خضر بدوي مناصرة.

******* هاجم مستوطنو \\\’بيت هداسا\\\’، منازل المواطنين في شارع الشهداء بمدينة الخليل، كما اعتقلت قوات الاحتلال عقب ذلك المواطنة جميلة الشلالدة (47 عاما).

قوات الاحتلال اقتحمت منازل المواطنين في شارع الشهداء، وروعت الأطفال والنساء والشيوخ، عقب مهاجمة المستوطنين لمنازل المواطنين بالحجارة، كما وجهوا لهم الألفاظ النابية.

وأضاف أنه عرف من أصحاب تلك المنازل، زيدان ومفيد الشرباتي، وبيت لعائلة السلايمة تقطنه المواطنة جميلة حسن عبد الفتاح الشلالدة (47 عاما)، التي اعتقلت فيما بعد.وقال المواطن زيدان الشرباتي (43 عاما)\\\’إن المستوطنين هاجموا منازلنا والمحلات التجارية المحيطة بنا، المغلقة بأمر احتلالي، وعاثوا خرابا وتكسيرا فيها، خاصة بيت المواطنة جميلة الشلالدة المتزوجة من أحد أفراد عائلة السلايمة\\\’، واصفا اقتحام بيتها \\\’بالوحشي وغير الأخلاقي بسبب تكسيرهم الزجاج بداخله\\\’.

وأضاف الشرباتي، أن من ضمن الذين هاجموا منازلهم، المستوطنة المعروفة بتطرفها وحقدها الشديد على الفلسطينيين والعرب عنات كوهين.

وأشار إلى أن المستوطنين وجنود الاحتلال حطموا كاميرات التصوير المحيطة بمنزلهم قبل شهر تقريبا لمنعهم من توثيق الاعتداءات على منازلهم.

****** تبحث العليا الاسرائيلية طلبا حكوميا بتأجيل اخلاء الضاحية الاستيطانية \\\’الوفونة\\\’ التي اقيمت على اراض فلسطينية خاصة بالقرب من مستوطنة بيت ايل شمال مدينة رام الله.ووجه قضاة المحكمة انتقادات شديدة اللهجة لحكومة نتنياهو مطالبينها بتنفيذ قرار الاخلاء كما سبق وان التزمت فيما اعتبر القاضي \\\’عوزي فلغمان\\\’ طلب الحكومة امرا غير معقول قائلا: \\\’إن الدولة تعلن بانها تقوم بشيئ غير معقول ولم يخطر ببال احد انه يوجد احترام متبادل بين السلطات\\\’.

وقال القاضي فلغمان ردا على ممثلة النيابة \\\’مسألة وجود سابقة لاعادت فتح ملف وتغيير السياسات بعد ان حسم قضائيا وصدر به قرار قاطعا يعني هذا بان الدولة يمكنها ان تاتي لنا وتطلب أعادت فتح مئات الملفات وتقول ان السبب تغيير في السياسة يوحد لهذا الامر اثار بعيدة المدى وواسعة ان الدولة وافقت على اخلاء المنازل في \\\’جفعات الوفونه\\\’ وبكل المقايس لم يكن هذا الكلام مجرد التزام فاغ يهدف الى ابعاد امرا ما من جدول الاعمال بل ها يمثل التزاما جديا وهاما\\\’.

ومن المقرر ان تجتمع المحكمة برئاس رئيسها لحسم الموضوع واتخذا قرارا يتعلق بامكانية السماح للدولة باعادت نقاش وفتح قرار قضائي مبرم ومنتهي بما في ذلك السماح للدولة التراجع عن مواقفها السابقة التي اعلنتها امام المحكمة والتي افادت في حينه بقرار الحكومة والتزامخها هدم المباني في المستوطنة المذكورة لكن ليس من الواضح فيما اذا ستتخذ المحكمة قرارها اليوم او ستأجل النظر في القضية لموعد اخر.

****** رغم قرار وقف العمل الذي اصدرته ما تسمى بـ الادارة المدنية الاسرائيلية يواصل المستوطنون وصفهم موقع \\\’هأرتس\\\’ الالكتروني العبري الذي اورد النبأ ا بـ \\\’المجهولين\\\’ اعمال البناء الهادفة للسيطرة على عين \\\’القوس\\\’ الواقعة بين قريتي النبي صالح ودير نظام في منطقة رام الله.

واتضح نهاية الاسبوع انه تم تركيت مقاعد متحركة فيما اكتشف نشطاء فلسطينيين قيام المستوطنين باعداد البنية التحتية لاقامة مبنى خشب في المنطقة.

واجبرت ما تسمى بالادارة المدنية وفي اعقاب فضح الاعمال الاستيطانية الهادفة الى سرقة عين القوس من خلال صحيفة \\\’هأرتس\\\’ الى ارسال مراقب النباء للمنطقة الذي وضع امرا يقضي بوقف البناء لكن لم تضح افيما اذا جرى تسليم الامر للمعنيين ام لا لكنه بكل تاكيد لم يوقف اعمال المستوطنين حيث اكتشف النشطاء الفلسطينيين الكرسي المتحرك \\\’ ارجوحه\\\’ واكياس من الاسمنت في اشارة الى استمرار اعمال المستوطني.

ووسبق لمستوطني حلميش القريبة من القرية ان استولوا نهاية عام 2008 على المنطقة واقاموا فيها موقعا للتنزه ومنذ ذلك الحين يقوم المستوطنين بمساعدة قوات الاحتلال بمنع الفلسطينين من الوصول الى منطقة العين.

وحين توجه اصحاب الاراضي الفلسطينيين للقانون بمساعدة منظمة \\\’يش دين\\\’ الاسرائيلية اعلنت الادارة المدنية عن 15 دونما من اراضيهم كموقع اثري يمنع العمل به او تنفيذ اية اعمل بناء داخل الاراضي الموصوفه بالقرار.

****- اخطرت قوات الاحتلال الاسرائيلي عائلتين من قرية يانون جنوب نابلس بالهدم والرحيل عن منزلهم.

وقال رئيس مجلس يانون راشد مرار إن قوات الاحتلال الاسرائيلي سلمت اخطارين بالهدم والرحيل لعائلتين في منطقة شرقي يانون وهما مفلح بنى جابر ونادي نعيم بنى جابر بسبب ادعائهما بانهما يقطنان في منطقة عسكرية.

7/5/2012

***** أصيب عشرات الشبان بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، في مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال الإسرائيلي، على مدخل مخيم العروب شمال الخليل.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المواطنين، ما تسبب باختناق وإغماء عدد من الفتية عولجوا ميدانيا.

وقالشهود إن جنود الاحتلال أعاقوا حركة المواطنين وتنقلهم بشكل استفزازي، لافتا إلى أن الجنود أطلقوا القنابل الدخانية السامة صوب المواطنين وأطفالهم في المخيم.

ومن الجدير بالذكر، أنه تم نصب خيمة للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال، اليوم، في المخيم، حيث توافد الأهالي إليها للتعبير عن تضامنهم مع الأسرى.

******** أصيب، مصور صحفي خلال تغطيته للمواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، بعد قمع اعتصام سلمي تضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام أمام معسكر \\\’عوفر\\\’ غرب رام الله.

وأصيب الزميل حذيفة سروربرصاصة مطاطية في الفخذ، عولج على إثرها ميدانيا من قبل الطواقم الطبية، إلى جانب شاب آخر أصيب في وجهه برصاصة مطاطية، نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج، فيما أصيب عشرات الشبان بالاختناق، نتيجة استخدام قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع بكثافة.

وكان عشرات المواطنين اعتصموا أمام المعسكر رافعين العلم الفلسطيني، وشعارات تطالب بإطلاق سراح الأسرى، إلى جانب ترديد شعارات مؤيدة للأسرى في إضرابهم، لنيل حقوقهم التي كفلها القانون الدولي، قبل أن تعمد قوات الاحتلال لاستخدام قنابل الغاز والصوت لتفريقهم.

****** تسّلمت المواطنة المقدسية فاطمة سلامية قرارا من محكمة الاحتلال الإسرائيلي، يقضي بضرورة إخلاء منزلها الواقع بالمنطقة المعروفة باسم \\\’كبانية أم هارون\\\’، بحي \\\’الشيخ جراح\\\’ وسط القدس المحتلة، تمهيدا لتسليمه لمستوطنين.

وذكر أن العديد من منازل الفلسطينيين في المنطقة ذاتها، مهددة من قبل قوات الاحتلال للمصادرة، بحجة ملكيتهم لهذه المنازل.وتأتي هذه الخطوة بعد نحو أسبوع من إخلاء عائلة النتشة بحي بيت حنينا شمال القدس المحتلة، ومصادرة منزلهم إلى عائلة يهودية متطرفة.

يذكر أن جماعات يهودية متطرفة استولت على عدد من منازل المواطنين بحي \\\’الشيخ جراح\\\’ تعود لعائلات: الكرد، والغاوي، وحنون، وتحويلها إلى بؤر استيطانية، بذريعة أن الأرض المقام عليها هذه المنازل وغيرها (28 منزلا) مقامة على أراض يملكها يهود.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة القدس، وخاصة بلدتها القديمة، تشهد نشاطا استيطانيا كبيرا، رصدت له سلطات الاحتلال والجمعيات الاستيطانية ملايين الدولارات للتوسع الاستيطاني، والاستيلاء على عقارات المقدسيين، وبناء بؤر استيطانية جديدة.

******* أغلقت جرافات الاحتلال الإسرائيلي ، طريقا زراعية في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار في الخضر أحمد صلاح ، بأن قوات الاحتلال أغلقت الطريق الزراعية عند منطقة \\\’كيلو 17\\\’، المحاذية للطريق الالتفافية رقم 60، والموصولة إلى مجمع مستوطنة \\\’عتصيون\\\’ بالمكعبات الإسمنتية.وأشار صلاح إلى أن هذه الطريق تؤدي إلى مساحات شاسعة من أراضي مزارعي الخضر، تحديدا لأراضي العبسية، والثغرة، وفاغور، والمصطاسي، وظهر الجرن وظهر خلة العين، الأمر الذي يؤثر سلباً على وصول المزارعين لأراضيهم، ونقل منتجاتهم الزراعية.

******* اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا من بلدة طمون بمحافظة طوباس، وداهمت عدة منازل، ونفذت طائرات الاحتلال عمليات إنزال جوي بطوباس وجنين.وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عمر محمد موسى بني عوده (25 عاما)، وداهمت 9 منازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها واستجوبت ساكنيها بحجة البحث عن شبان مطلوبين.عُرف من بين المنازل المداهمة: منزل الأسير عزمي بني عوده، ومحمد رشيد بني عوده، وهاني هايل بني عوده، وناصر يونس بني عوده، وهاني علي بني عوده، ومحمد رشيد بني عوده، ومحمد محمود درويش.في السياق ذاته، نفذت قوات الاحتلال من طائرات عمودية عمليات إنزال من الجو في سهل رابا شرق جنين وفي منطقة قشدة، والبقيعة في طوباس، ونفذت مناورات عسكرية.

******** قامت الجرافات الاسرائيلية قبل عدة ايام بتجريف طريق قرية يرزا في الاغوار.وتعتبر هذه الطريق التي يبلغ طولها 7 كم، الوسيلة الوحيدة للوصول الى الموقع، وقد حوّلت جرافات الاحتلال الطريق الى أكوام من التراب، ورافق الجرافات ضابط الإدارة المدنية للمنطقة وعدد من الدوريات الإسرائيلية.

وذكرت مصادر محلية انه في الحالات السابقة كانت قوات الاحتلال تغلق بداية الطريق ونهايتها بساتر ترابي، إلاَّ انه في هذه المرة بلغ عدد السواتر الترابية التي نتجت عن الحفر أكثر من 400 ساتر ترابي متتالية، كما قامت الجرافات بحفر عبارات المياه التي تعمل على تصريف مياه الأمطار في الشتاء.

يذكر ان هذه الطريق تم شقها واستصلاحها في العام 2011 من قبل مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين ومؤسسة التعاون من اجل السلام الاسبانية، ومديرية الحكم المحلي في طوباس ولجنة موقع يرزا.

وتعتبر الطريق المدمرة هي الوحيدة لوصول الأهالي الى الموقع، وقد عانى الأهالي قبل فتح واستصلاح الطريق كثيراً لايصال المياه والخدمات الى السكان، وكانت الآليات والسيارات، وتنكات مياه الشرب تصل بصعوبة الى الموقع، أما بعد استصلاح الطريق وإضافة البيسكورس لها فقد سهلت كثيراً على الأهالي، وأصبح الوقت لا يتعدى 15 دقيقة، علماً أنهم كانوا يحتاجون الى أكثر من ساعة.

ويأتي هذا التدمير الذي أحدثه الاحتلال بدون سابق إنذار، ليحول حياة سكان يرزا وأطفالها وشيوخها الى حياة صعبة، وذلك لصعوبة تواصل الموقع مع طوباس، وتحويلها الى منطقة معزولة عن العالم الخارجي بعد تدمير وسيلة المواصلات الوحيدة للقرية.

****** اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي مواطنا من بلدة طمون في طوباس خلال مداهمة منزله كما نفذت مناورات عسكرية في سهول جنين وطوباس وسلمت بلاغا لمراجعة مخابراتها لمواطنا من ميثلون.

وقالت مصادر محلية ان قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عمر محمد بني عودة خلال مداهمة منزله في بلدة طمون كما داهمت عدة منازل في البلدة منها منازل اسرى محررين واستجويت البعض دون اعتقالات.

******* نفذت طائرات الاحتلال عمليات انزال ومناورات عسكرية تم فيها حملة تمشيط في سهول رابا شرقي جنين ومناطق قشدة والبقيعه وبالقرب من حاجز الحمراء في طوباس والاغوار الشمالية حيث سمع اطلاق نار بشكل مكثف وبقيت الطائرات الاسرائيلية المروحية في المنطقة حتى ساعات الفجر الاولى.

وفي سياق منفصل سلمت قوات الاحتلال الاسرائيلي بلاغا للمواطن علاء الدين محمود الحاج قلالوة لمراجعة المخابرات الاسرائيلي حيث داهمت القوة العسكرية منزله في بلدة ميقلون جنوبي مدينة جنين.

8/5/2012

****** صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مركبتين إحداهما تابعه لجمعية المركز الفلسطيني لتطوير الثروة الحيوانية، والثانية لموظفين يعملون في شركات الكهرباء، من خربة جنبا شرق يطا جنوب الخليل، ونصبت عددا من الخيام العسكرية بمنطقة المركز القريبة من الخربة.

وقال المهندس الزراعي جبر يحيى، أحد العاملين في الجمعية \\\’خرجنا من ساعات الصباح الأولى في زيارة عمل لمنطقة مسافر يطا، إلا أن دوريات عسكرية إسرائيلية أوقفتنا وخرج منها جنود إسرائيليون يرتدون اللباس المدني، وبعد فحص هوياتنا أمرونا أن نتبعهم، حتى وصلنا إلى منطقة تدريب عسكرية في خربة جنبا و\\\’معسكر للجيش\\\’ وفور وصولنا صادروا مركبتنا \\\’جيب هونداي\\\’، وقالوا لنا إذا أردتم مركبتكم ستكون غدا في مركز تحقيق عصيون شمال الخليل\\\’.

وأضاف، \\\’لقد منعونا الاتصال بأحد، ما اضطرنا السير على أقدامنا لمسافة تزيد عن 15 كيلو متر، وأثناء سيرنا وجدنا شباب آخرون يعملون في شركات الكهرباء وصادر الاحتلال مركبتهم من نوع \\\’جيب باجيرو\\\’.

وذكر يحيى، أن الاحتلال أدعى عند مصادرته مركبتهم أنهم كانوا يعملون في منطقة عسكرية مغلقة، رغم بعدهم الكبير عن المنطقة.

وعلى صعيد آخر، قال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في شرق يطا راتب الجبور ، إن جنود الاحتلال نصبوا اليوم خيامهم في أراضي المواطنين بمنطقة المركز \\\’المسفرة\\\’ شرق جنبا بمسافر يطا، لإقامة معسكر لجيشهم على أنقاض معسكر أزيل قبل 12 عاما.

********– جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي أراضي زراعية في منطقة \\\’عطوس\\\’ ببلدة بيت أولا غرب مدينة الخليل، واقتلعت مئات الأشجار المثمرة والمزروعات في المنطقة.

قوات الاحتلال ترافقها قوات ما يسمى الإدارة المدنية، وجرافتان، داهمت منطقة عطوس غرب البلدة، وشرعت بهدم وتجريف السلاسل الحجرية، واقتلعت أشجارا مثمرة، وجرفت مزروعات في أراض تعود ملكيتها للمواطن حسن العملة، تزيد مساحتها عن 13 دونما، وأراض أخرى تعود للمواطن فايز العملة، وتزيد مساحتها عن خمسة دونمات.

وذكر أن قوات الاحتلال اقتلعت مئات أشجار الزيتون واستولت عليها، دون توجيه أي إخطارات مسبقة لتجريف هذه الأراضي حسب ما ذكر أصحابها.وقال المواطن فايز محمد عبد الغني العملة (47 عاما) إن قوات الاحتلال جرفت ما يزيد عن 5 دونمات في أرضه، التي يملك سندات ملكيتها.وأشار مركز أبحاث الأراضي إلى أن قوات الاحتلال اقتلعت نحو 250 شجرة مثمرة، واستولت عليها مع شبكة الري الزراعية الخاصة بالمواطنين.

ولفت العملة إلى أن قوات الاحتلال هدمت في وقت سابق خزانا لتجميع المياه، وسلمته إخطارا بإخلاء أرضه بحجة أنها أراضي دولة، مشيرا إلى أن محكمة الاحتلال ستعقد اليوم، جلسة في \\\’بيت ايل\\\’ للنظر في الاعتراض بشأن ملكية هذه الأراضي.وأفاد منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في البلدة عيسى العملة\\\’، بأن قوات الاحتلال أخطرت شركة كهرباء عطوس بإزالة الشبكة.

******- اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مكتب الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في مدينة البيرة، وحطمت الأبواب الرئيسة لمقر الحملة، وصادرت أجهزة حاسوب وكاميرات تصوير من داخل المقر.

وأفاد منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جمال جمعة، ، بأن قوات كبيرة اقتحمت مقر الحملة الواقع بمدينة البيرة، وقامت بتحطيم الأبواب الرئيسية، وصادرت أجهزة حاسوب وكاميرات تصوير.

وقال إن جيش الاحتلال أغلق الشوارع المؤدية للمقر في ساعات الفجر الأولى، ومنع المواطنين من الوصول إلى المنطقة.

******* قامت مجموعة من المستوطنين بالاستيلاء على نحو 30 دونما، فيما صادرت الادارة المدنية الاسرائيلية اليوم مركبتين، شرق مدينة يطا.وأفاد شهود عيان بأن مستوطني مستوطنة \\\’ ميتسبي يائير\\\’ قاموا بتسيج نحو 30 دونما في منطقة أم العرايس تميهداً لتوسيع المستوطنة.وذكرت مصادر محلية، بأن الادارة المدنية صادرت مركبة لطبيب بيطري يعمل في المنطقة، والثانية تعود لعمال يعملون في مجال الكهرباء، بحجة أن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة ويمنع على المدنيين الفلسطينيين التواجد فيها.وأفاد أحد العاملين في مجال الكهرباء \\\’حينما كنا نعمل في منطقة جنبا داهمتنا قوة من الادارة المدنية وقامت بمصادرة مركبتنا، ومركبة طبيب بيطري، وأجبرتنا تحت تهديد السلاح على المشي على الاقدام لمسافة تزيد عن 4 كيلو متر، ونحن نحمل معداتنا بين أيدينا وتحت أشعة الشمس الساطعة.

******* اعتقلت قوات الإحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين بينهم امرأة بعد مداهمة منازلهم في قرية الفرديس شرق يبت لحم.وأفادت مصادر محلية أن اكثر من 20 سيارة عسكرية إسرائيلية ترافقها قوة شرطية وعناصر من المخابرات الإسرائيلية اقتحمت القرية بشكل مفاجئ عند الساعة العاشرة صباحا، وشرعت بحملة دهم وتفتيش للمنازل مستخدمة الكلاب البوليسية وتعمّد الجنود إلحاق أضرار بأثاث ومحتويات منازل المواطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن علي موسى ابو محاميد ( 31 عاما) وابراهيم مبارك أبو محاميد ( 55 عاما) وزوجته شادية فارس أبو محاميد ( 48 عاما)، ونقلوهم إلى معسكر الفرديس المجاور.

واستهجن المواطنون في قرية الفرديس الإعتداءات \\\’الوحشية\\\’ عليهم من قبل جنود الإحتلال دون إبداء الأسباالاحتلال يقرر إخلاء عقار ومبنى تجاري قرب المسجد الأقصى لصالح جماعات استيطانية

********قال المواطن المقدسي غازي زلوم إن إقرار المحكمة العليا الإسرائيلية أمس إخلاءه من منزله في حي القرمي في بلدة القدس القديمة إنما يهدف أساسا إلى تحقيق اكبر توسع استيطاني ممكن في محيط المسجد الأقصى المبارك، حيث لا يبعد المنزل سوى 100 متر عن المسجد، مشدداً لـ \\\’الأيام\\\’ على انه \\\’لن اخرج من منزلي إلا إلى القبر\\\’.

وقد أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية أمس قرارا اتخذته سابقاً المحكمة المركزية الإسرائيلية بإخلاء زلوم من منزله وكذلك إخلاء عائلة إسماعيل وزوز من محلها التجاري في ذات الحي الذي يقول هائل صندوقة، الخبير في شؤون الاستيطان في بلدة القدسي القديمة، انه مستهدف وما زال من قبل الجماعة الاستيطانية\\\’ عطيرات ليوشنه\\\’ المتطرفة.

وقد ابلغ المحامي محمد دحله أمس زلوم بأن المحكمة العليا الإسرائيلية ردت الاستئناف الذي قدمه ضد إخلاء زلوم من منزله ووزوز من محله التجاري، حيث قبلت المحكمة ادعاءات الجمعية الاستيطانية اليهودية بأن الأملاك تعود لليهود منذ ما قبل العام 1948.

ويصف زلوم معاناة استمرت سنوات مع جماعات المستوطنين تخللتها أعمال ترهيب وترغيب في مسعى منها لإخلائه من منزله البالغة مساحته 480 متراً مربعاً قبل أن يصدر قرار المحكمة الإسرائيلية الجديد الذي بات يعرضه وعائلته للترحيل في أية لحظة باعتبار أن لا محكمة يمكن اللجوء إليها الآن.

وقال زلوم : لقد عرضوا علي الأموال الطائلة من اجل الخروج من المنزل ولكنني رفضت كل عروضهم ومارسوا الترهيب ضدي ولم استكن لهم، ولذلك فإنني أقول لهم الآن إذا ما كانت لديهم من أوراق ووثائق تثبت مزاعمهم بملكية العقارات فليبرزوها ..أنا أتحداهم.

واستنادا إلى زلوم وصندوقة فان عقاراً مساحته نحو دونم واحد هو ملك لعائلة نسيبه وقد تم تحكيره قبل 147 سنة ليهودية تدعى \\\’سيبوره\\\’ ومن ثم تم تأجير العقارات لعائلات فلسطينية بقيت فيه حتى الآن حيث تم دفع الإيجار منذ العام 1948 لحارس أملاك العدو وبعد العام 1967 لحارس أملاك الغائبين.

ويبلغ عدد أفراد عائلة زلوم الذين تقرر إخلاؤهم من العقار 24 نفراً هم غازي زلوم وشقيقه وشقيقته، وقال: نقيم في هذا المنزل منذ 57 عاما وندفع الإيجار بشكل منتظم وقد دفعنا الإيجار حتى العام 2013 فعلى أي أساس سيتم إخلاؤنا من العقار؟.

وإضافة إلى زلوم ووزوز فقد أشار صندوقة إلى أن عائلات فلسطينية أخرى تواجه خطر الإخلاء ومن بينها عزام الشرباتي الذي تم الاستيلاء على الطابق الأول من منزله وتخطط الجماعات اليهودية للاستيلاء على الطابق الثاني حيث يقيم الآن، وأيضا منزل شاكر أبو عصب بعد أن تم خلال السنوات الماضية وضع اليد على مخزن عايد كستيرو، وقال \\\’إنهم يريدون إقامة مستوطنة كبيرة في المنطقة\\\’.

وعمليا بدأت معاناة زلوم في العام 1971 حينما تقدمت جماعة يهودية برفع قضية إخلاء والده ولكن المحكمة ردتها آنذاك.

ويقول صندوقة: في العام 1980 جلبت جمعية عطيرات ليوشنا من تدعي أنهم ملاك يهود للعقارات في المنطقة وطلبت توكيلهم من اجل ما أسمته استرداد العقارات اليهودية وهم في ملاحقة وتضييق مستمر للسكان الفلسطينيين في المنطقة منذ ذلك الحين.

وأشار صندوقه إلى أن \\\’هذه الجماعة الاستيطانية، التي وضعت يدها على بناية كبيرة في الحي تنطلق في عملها منها، تنوي إيجاد تواصل استيطاني ما بين حارة اليهود وحي القرمي وعقبة الخالدية، وذلك بوضع اليد على العقارات الفلسطينية بحجة أنها كانت بملكية يهودية\\\’. وأضاف \\\’أقاموا نفقا ويريدون حتى إقامة مشاريع استيطانية على أسطح المنازل\\\’.

ويرى زلوم أن القرار الذي اتخذته المحكمة له علاقة بقرب الانتخابات الإسرائيلية، وقال \\\’انه قرار سياسي بامتياز ولا علاقة له بالعدل أو القانون، فكيف يتم البت في القضية لصالح المستوطنين دون أي مستندات تؤكد مزاعمهم\\\’ وأضاف \\\’نتنياهو يريد أن يرشي المستوطنين من اجل التصويت له في الانتخابات فجاء هذا القرار حيث أن المحكمة هي أداة في يد الحكومة\\\’.

******اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والمواطنين في بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل بالضفة الفلسطينية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية من البلدة  أن ما يقرب من 20 جنديا اقتحموا البلدة من مدخلها الرئيسي، وأطلقوا القنابل الغازية والصوتية صوب المواطنين الذين ردوا على القوات بإلقاء الحجارة.

وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء إطلاق القنابل الغازية والصوتية والرصاص المطاطي صوب المواطنين الذين تظاهروا دعما للأسرى المضربين عن الطعام.

وفي هذا السياق، أصيب جندي إسرائيلي ظهر الثلاثاء بجروح طفيفة في قدمه جراء تعرضه للرشق بالحجارة قرب بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وأعلن الاحتلال إصابة جندي من ما يسمى بلواء (كفير) جراء تعرضه للرشق بالحجارة، مشيرا إلى تلقيه العلاج الطبي في الميدان.

وكانت وقعت مواجهات أخرى مع جيش الاحتلال على مدخل مخيم العروب للاجئين شمال الخليل، عقب تصدي جنود الاحتلال لمسيرة طلابية تضامنية مع الأسرى.وأصيب عدد من الطلبة بحالات اختناق، جراء إطلاق القنابل الغازية صوبهم، وتلقوا العلاج الطبي بالميدان.

******* أغلقت جرافات الاحتلال الإسرائيلي طريقا زراعية في بلدة الخضر. وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار في الخضر أحمد صلاح بأن قوات الاحتلال أغلقت الطريق الزراعية عند منطقة «كيلو 17»، المحاذية للطريق الالتفافية رقم 60، والموصولة إلى مجمع مستوطنة «عتصيون» بالمكعبات الإسمنتية.

وأشار صلاح إلى أن هذه الطريق تؤدي إلى مساحات شاسعة من أراضي مزارعي الخضر، تحديدا لأراضي العبسية، والثغرة، وفاغور، والمصطاسي، وظهر الجرن وظهر خلة العين، الأمر الذي يؤثر سلباً على وصول المزارعين لأراضيهم، ونقل منتجاتهم الزراعية.

******أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطريق الرئيسي الواصل بين محافظتي نابلس ورام الله.

جنود الاحتلال أغلقوا الطريق قرب بلدة سنجل قرب رام الله بزعم إطلاق النار على إحدى دورياته العسكرية بالمنطقة.

******نفذت قوات الاحتلال أنشطة عسكرية مكثفة في الجهة الجنوبية لمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.وأفاد مسؤول اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبورأن جنود الاحتلال نصبوا خياما عسكرية في منطقة المركز جنوب الخليل في المنطقة التي أقيم بها المعسكر الاحتلالي الذي تم إزالته قبل أكثر من عشر سنوات.

وأوضح أن سلطات الاحتلال تنوي إعادة السيطرة على الموقع كخطوة استباقية لقرار المحكمة الإسرائيلية العليا التي رفع أصحاب الأراضي دعوى قضائية ضد سلطات الاحتلال لسيطرته على الموقع.

وأضاف أن هذه التعديات تأتي ضمن الإجراءات القمعية التي تمارسها سلطات الاحتلال باتجاه المواطنين القاطنين في المناطق الشرقية في مدينة يطا. وأكد بأن قوات الاحتلال نفذت عمليات ملاحقة ومطاردة أصحاب السيارات الذاهبين والقادمين لتلك المناطق واحتجاز هؤلاء المواطنين تحت أشعة الشمس الحارقة واحتجاز سياراتهم.كما احتجزت قوات الاحتلال سيارتين إحداها لطبيب بيطري يعمل مع مؤسسة أجنبية والأخرى سيارة لموظفين يعملون في الكهرباء وخاصة الخلايا الشمسية

*****قامت طائرتان حربيتان إسرائيليتان مساء الثلاثاء بعمليات إنزال لعشرات الجنود في الجبال الغربية المتاخمة لمدينة دورا جنوب غربي الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان بهبوط طائرتين مروحتين في منطقة طاروسة وكريسة لمرتين متتاليتين، وأنزلت عشرات الجنود الإسرائيليين في تلك الجبال.وأوضح الشهود أن هذه المرة الثالثة خلال الأسبوع الحالي الذي تعمد فيه الطائرات إلى تنفيذ عمليات إنزال في تلك المناطق، متوقعين بأن تكون هناك عمليات تدريب لجيش الاحتلال في المكان.

******أحرق مجهولون لليوم الثالث على التوالي أراضي وأشجار زيتون معمر بحي وادي الربابة غرب سلوان جنوب مدينة القدس المحتلة.ونقل مركز سلوان نت عن أهالي الحي أن الحرائق لا تندلع إلا في وسط النهار، عندما يكون السكان في أعمالهم، مشيرًا إلى حالة من الغضب العارم بينهم من هذه الحرائق التي تستهدف أراضيهم.وأفاد المركز نقلًا عن المواطن عمر سمرين (52 عامًا) من سلوان أن المستوطنين هم وراء هذه الحرائق والتي تأكل الأخضر واليابس، وتتسبب في حرق أشجار الزيتون المعمر في الأراضي.وبين أحد أصحاب الأراضي في الحي أن \\\’سلطة حماية الطبيعة تمنعنا من استغلال أراضينا أو تنظيفها من الأعشاب وإحاطتها بالأسلاك الشائكة، ليقوم المستوطنون بعد ذلك بحرق تلك الأراضي\\\’.وأضاف أن الهدف من ذلك محاولة إثبات أن هذه الأراضي مهجورة كي تتم مصادرتها من الجهات الإسرائيلية، رغم أن الأراضي المذكورة مزروعة ومستغلة.

وتابع \\\’يجري كل ذلك في الوقت الذي تقوم هذه السلطة بتنظيف الأراضي التي سيطرت عليها بأحدث الآلات في اطار السيطرة عليها\\\’.يذكر أن هذا الحدث يأتي ضمن سلسلة اعتداءات ينفذها المستوطنون على أراضي المقدسيين في سلوان بهدف مصادرتها وفرض واقع جديد في المنطقة.

******أجرت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي برفقة ضباط من ما يسمى بالإدارة المدنية الإسرائيلية والتنظيم الإسرائيلي عمليات مسح وتخطيط بأراضي المواطنين في منطقة طاروسة غرب مدينة دورا جنوب الخليل بالضفة الغربية المحتلة.وأفاد شهود عيان أن عدّة دوريات عسكرية تجولت في الموقع بصحبة مهندسين إسرائيليين وأجروا عمليات مسح للمنطقة المهددة بالمصادرة والاستيلاء، بينما تتعزز مخاوف المواطنين من أطماع الاحتلال في الاستيلاء عليها ومصادرتها.

وكان جيش الاحتلال أقام معسكرًا له على تلة مرتفعة في المكان، حيث أخليت بداية التسعينيات وأعيد احتلالها إبان انتفاضة الأقصى، وأخليت مجددًا بينما تسود مخاوف من إعادة احتلالها والسيطرة عليها.

وكانت سلطات الاحتلال سلّمت المستوطنين معسكر \\\’المجنونة\\\’ المخلى جنوب مدينة دورا، بينما تسود مخاوف من تكرار الأمر ذاته مع منطقة طاروسة.

*******استمراراً للممارسات الإسرائيلية القمعية للشعب الفلسطيني قام الاحتلال الإسرائيلي برفقة جرافات وآليات عسكرية بأعمال تجريف في موقع \\\’ عطوس\\\’ في أراضي الشقيقين فايز وحسن محمد عبد الغني العملة، وتقدر مساحة الأراضي بحوالي 10 دونمات وهي مزروعة بأشتال الزيتون والخوخيات.

من جهته اعتبر فايز العملة صاحب الأرض أن تجريف حوالي150 شجرة أعمارها تزيد عن سنتين ونصف سياسة تهدف لمصادرة ارضه ،مشيرا أنه وعائلته يعتاشون منها.

وأضاف العملة أن الاحتلال هدم خزانا للمياه تابع لارضه قبل 6 شهور ،مضيفا أنه قدم كافة الأوراق القانونية لمحكمة الاحتلال عبر محامي وكله لهذه القضية إلا أن الاحتلال لم يكترث لهذه الاوراق.

وأشار العملة أن حجة الاحتلال بالتجريف سببها عدم وجود ترخيص للزراعة في هذه المنطقة،بالرغم انه زرع الارض منذ سنوات.يذكر أن منطقة عطوس تقع غربي بلدة بيت أولا غرب الخليل ويستهدفها الاحتلال الإسرائيلي بشكل مستمر حيث تم في كانون أول 2011 هدم آبار وتجريف أراضي زراعية.

9/5/2012

***** هدمت جرفات الاحتلال، مغسلة للسيارات وبركسين شمال شرق جنين بحجة عدم الترخيص.

وذكرت مصادر أمنية \\\’، أن جرافات الاحتلال هدمت تحت حماية قوة من جيش الاحتلال، مغسلة للسيارات وبركسين للخضار والنثريات على شارع جنين- الناصرة بالقرب من قرية الجلمة بحجة عدم الترخيص.

وتعود المغسلة وبركس الخضار للمواطن عوني فضل عبد اللطيف العمري، في حين يعود البركس الآخر للمواطن زكي زكارنة.

من جهة ثانية اقتحم جنود الاحتلال بلدة يعبد جنوب غرب جنين، واستجوبوا عددا من المواطنين وقاموا بتصويرهم، كما اقتادوا الفتى محمد سمير أبو بكر (16 عاما)، إلى البوابة العسكرية لمستوطنة \\\’مابو دوثان\\\’ واحتجزوه لساعات.

****** تصدى عشرات المواطنين في مدينة الخليل، لجرافات الاحتلال الإسرائيلي لدى محاولتها شق طريق استيطاني في منطقة \\\’واد الحصين\\\’ شرق مدينة الخليل.

وذكر المواطن جمال اسعيفان أن المواطنين تصدوا لآليات الاحتلال الثقيلة ومنعوها من الاستمرار في شق الطريق الذي سيسرق أراضيهم بوادي الحصين ووداي النصارى شرق الخليل لصالح المستوطنين.

وأوضح أن الشارع سيقسم مدينة الخليل إلى قسمين من خلال ربط مستوطنتي \\\’كريات أربع، وخاصينا\\\’ بالبؤر الاستيطانية والحرم وسط مدينة الخليل، وقال: إن شبكة الطرق هذه تندرج ضمن مخطط احتلالي يهدف إلى تعزيز الوجود الاستيطاني في قلب مدينة الخليل.

وأشارت المواطنة منال الجعبري إلى أن قوات الاحتلال احتجزت الباحث الميداني في مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان \\\’بتسيلم\\\’ عارف جابر لعدة ساعات لأنه حاول تصوير ما يقوم به الاحتلال من تجريف في أراضي المواطنين.

وذكر مدير العلاقات العامة في لجنة إعمار الخليل وليد أبو الحلاوة أن اللجنة رفعت دعوى أمام المحكمة العليا الإسرائيلية للاعتراض على شق الشارع وما يلحق به من هدم لمنازل المواطنين التي يصل عمر بعضها إلى 1000عام.

وأضاف: \\\’يوجد طريق بديل يربط هذه المستوطنات بمدينة الخليل لكن حكومة الاحتلال تسعى لتهويد أراضي المواطنين بشتى السبل\\\’، وأشار إلى أن طول الطريق الجديدة يصل إلى 1300 متر تقريبا بعرض يتراوح مابين 8 إلى 12 مترا.

*******- هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ، أساسات منزل قيد الإنشاء وبئر مياه في حي المروحة في بيت حنينا بالقدس، تعود ملكيتهما للمواطن وليد دكيدك.

وقال دكيدك  إن جرافات تابعة لبلدية الاحتلال هدمت أساسات المنزل والبئر، بحجة عدم وجود ترخيص، مشيرا إلى أن البلدية ترفض إصدار تصاريح بناء في المنطقة.

وأشار دكيدك إلى أنه متزوج وأب لخمسة أطفال، وكان ينوي بناء منزل يتسع لأسرته.

****** هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي ثلاث منشآت في قرية حوسان غرب بيت لحم.

وأفاد رئيس المجلس المحلي في حوسان جمال سباتين بأن قوة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات، اقتحمت المدخل الغربي لقرية حوسان المقابل لمستوطنة \\\’بيتار\\\’ المقامة على أراضي المواطنين في قرى حوسان، ونحالين، ووادي فوكين، حيث قامت بإغلاق المنطقة ومنع الدخول والخروج منها.

وأشار سباتين إلى أن  جرافات الاحتلال قامت بهدم مغسلة للسيارات، تعود للمواطن فراس شوشة، حيث تعد المرة الثالثة التي تتعرض فيها المغسلة للهدم في غضون عام، كما هدمت كراجا لتصليح المركبات يعود للمواطن إياد دعنا، ومحلا لإعادة تصنيع الخردة يعود للمواطن أشرف جعافرة.

****** اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، أربعة فتية من بلدة عزون شرق قلقيلية.قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم البلدة، وأجرت عمليات تفتيش واسعة النطاق في عدد من منازل المواطنين، واعتقلت الفتية الأربعة التالية أسماؤهم: ابراهيم أحمد عناية ( 17 عاما)، جعفر عبد الكريم سليم (18 عاما)، سفيان رياشي( 15 عاما)، ثري عبد الرحمن دحبور( 13عاما).

*****  اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي،  قريتي الهاشمية وكفيرت جنوب غرب  جنين، وقامت بتصوير المنازل، وداهمت منزلا في طوباس وأجرت مسحا هندسيا فيه .

 وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اقتحمت قريتي الهاشمية والعرقة جنوب غرب جنين صباحا، وقامت بتصوير عددا من المنازل والأحياء في القريتين .

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت كذلك منزل المواطن عبد الهادي دراغمة في مدينة طوباس وفتشته وأجرت مسحا هندسيا فيه.

******صعد المستوطنون ، من اعتداءاتهم على ممتلكات المواطنين في محافظة نابلس، حيث أقدموا على قطع نحو 267 شجرة، ولاحقوا الرعاة في حقول المحافظة.وأوضح مسؤول ملف الاستيطان في المحافظة غسان دغلس، أن مستوطني \\\’تفوح\\\’ المقامة على أراضي قرية جماعين أقدموا على إحراق وقطع أكثر من 250 شجرة تعود للمواطن فتحي حماد.وفي قرية بورين قطع المستوطنون نحو 17 شجرة، ولاحقوا الرعاة في قرى عقربا ويانون في المحافظة.وفي سياق آخ قوات الاحتلال أقدمت صباح اليوم على هدم \\\’بركس\\\’ يعود لأحد مواطني قرية سبسطية.

******بدأت جرافات الاحتلال الأربعاء شق طريق استيطاني يربط بين مستوطنة \\\’كريات أربع\\\’ والحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال الناطق باسم لجنة إعمار الخليل وليد أبو الحلاوة بدأت جرافات الاحتلال بعمليات تجريف في منطقة واد أبو الحصين القريبة من الحرم الإبراهيمي بالمدينة.وأضاف بأن الحفريات تأتي على ما يقارب من 50 دنم من أراضي المواطنين، فيما يضيق الخناق على عدد من العائلات القاطنة في المنطقة الفاصلة بين الحرم الإبراهيمي والمستوطنة، من بينها عائلة المواطن كايد دعنا والجعبري، الرجبي وجابر.

وأشار إلى رفع لجنة الاعمار وبلدية الخليل لدعاوى قضائية ضد شق الطريق الذي يهدد مساحات كبيرة وأثرية من مدينة الخليل، مبينا بأن سلطات الاحتلال بدأت عمليات شق الشارع دون مراعاة لما يصدر عن المحكمة العليا من قرارات.وأوضح أبو الحلاوة أن هذا الشارع مختصر، ويسلك المستوطنون شارعا آخر، معتبراً أن الهدف من شق الشارع تسهيل تواصل المستوطنين بين المستوطنة والحرم الإبراهيمي.وكانت سلطات الاحتلال أقّرت هذا المخطط الاستيطاني قبل عدة سنوات، وكان وزير المواصلات الإسرائيلي وضع حجر الأساس لانطلاق المشروع قبل عام تقريبا.

********* بدأت جرافات الاحتلال بعمليات تجريف في منطقة واد أبو الحصين القريبة من الحرم الإبراهيمي بالمدينة.بدأت جرافات الاحتلال بعمليات تجريف في منطقة واد أبو الحصين القريبة من الحرم الإبراهيمي بالمدينة.وذكرت مصادر محلية، بأن الادارة المدنية صادرت مركبة لطبيب بيطري يعمل في المنطقة، والثانية تعود لعمال يعملون في مجال الكهرباء، بحجة أن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة ويمنع على المدنيين الفلسطينيين التواجد فيها.وأفاد أحد العاملين في مجال الكهرباء \\\’حينما كنا نعمل في منطقة جنبا داهمتنا قوة من الادارة المدنية وقامت بمصادرة مركبتنا، ومركبة طبيب بيطري، وأجبرتنا تحت تهديد السلاح على المشي على الاقدام لمسافة تزيد عن 4 كيلو متر، ونحن نحمل معداتنا بين أيدينا وتحت أشعة الشمس الساطعة.

*** اقتلع عشرات المستوطنين الاسرائيليين 250 شجرة زيتون بالقرب من قرية جماعين و17 شجرة اخرى في بورين جنوبي نابلس. وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية إن عشرات المستوطنين من مستوطنة تفوح الاسرائيلية اقتلعوا وأحرقوا 250 شجرة زيتون بالقرب من قرية جماعين جنوب نابلس تعود للمواطن فتحي حمدان.واضاف دغلس ان ان مستوطنين من مستوطنة \\\’يتسهار\\\’ اقتلعوا سبعه عشر شجرة زيتون تعود للمواطن شادي الزبن. واكد دغلس ان قوات الاحتلال الاسرائيلي هدمت بركسا زراعيا في قرية سبسيطة غرب نابلس تعود للمواطن بلال كايد بحجة بنائة في منطقة خاضعة للسيطرة الاسرائيلية.

****قالت مصادر عبرية ان متطرف يهودي متدين اعتدى فجر اليوم على شابيين مقدسيين بالضرب بحجة انهما حاولات الاعتداء عليه وفق ما نقلت الشرطة الاسرائيلية .

وبحسب الموقع العبري فقد ادعى الشاب اليهودي ان الشابان حاولا الاعتداء عليه خلال اداءه الصلاة بالقرب من ما يعرف بقبر شمعون الصديق مشيرا الى انه هاجمهم وقام بضرب احدهم بعد الصراخ عليهم في الحي .

هذا وقالت الشرطة الاسرائيلية انها فتحت تحقيقا بالحادث وانها لم تعتقل الشاب اليهودي او الشابان العربيان .

*****اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنان من سكان البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وهما: محمد الشاويش، وعدنان الرجبي.

وأعلنت شرطة الاحتلال ، أن نيابة الاحتلال وجهت للشابين المقدسيين تهمة ما أسمته \\\’الاعتداء بالطعن على مستوطن يهودي في القدس\\\’ دون ان تعلن شرطة الاحتلال وقت ومكان اعتقالهما.

10/5/2012

******- أصيب فتى برصاصة معدنية واعتقل شاب خلال مهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة سلمية انطلقت في بلدة الخضر ببيت لحم تضامنا مع الأسرى.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار في بلدة الخضر أحمد صلاح، بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز، باتجاه مسيرة حاشدة انطلقت من منطقة التل في بلدة الخضر باتجاه المدخل الشرقي الموصل إلى مدينة بيت جالا تضامنا مع الأسرى، ما أدى إلى إصابة فتى برصاصة معدنية والعشرات بحالات اختناق.وأضاف أن جنود الاحتلال اعتقلوا شابا لم تعرف هويته

******منع عدد من المستوطنين ، مزارعي بلدة تقوع شرق بيت لحم من الوصول إلى أراضيهم الزراعية في منطقة رومان.وأفاد مدير عام بلدية تقوع تيسير أبو مفرح ، بأن مجموعة من مستوطني \\\’تقوع\\\’ المقامة على أراضي البلدة تجمعوا في منطقة رومان المحاذية للمستوطنة والمزروعة بأشجار الزيتون والقمح والشعير، ومنعوا أصحاب الأرض من الدخول إليها لفلاحتها.وأضاف أن اعتداءات المستوطنين على أهالي البلدة متواصلة منذ حوالي أسبوع وتمثلت باحتجاز الجرارات والمعدات الزراعية والاعتداء على مواطني البلدة.

**** شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملة تفتيش واسعة عن آبار للمياه الإرتوازية في سهل \\\’مرج بن عامر\\\’ غرب جنين.وذكرت مصادر أمنية \\\’ أن قوات الاحتلال ودائرة سلطة المياه الإسرائيلية شنت حملة تمشيط وتفتيش في الأراضي الزراعية في قرى غرب جنين، بحثا كما تدعي عن آبار إتوازية يستخدمها المزارعون لري مزروعاتهم، وهددت المزارعين أنها ستهدم أية آبار تقام حديثا.

***** كشفت صحيفة \\\’هآرتس\\\’ الإسرائيلية، النقاب عن اعتراف المبادر لإقامة البؤرة الاستيطانية \\\’هؤولبنه\\\’ في \\\’بيت ايل\\\’ بأنه كان على علم أن الأرض هي خاصة ولم يتم شرائها، بعكس ادعاء المستوطنين أنهم اشتروها حسب القانون.وكان المبادر يوئيل تسور، وهو من قادة الاستيطان في الضفة قد وضع يده على الأرض وقام بالبناء دون الحصول حتى على ترخيص كما ينص القانون الإسرائيلي. أصحاب الأراضي قدموا قبل ثلاث سنوات شكوى للشرطة الإسرائيلية ضد تسور وطالبوا اتخاذ الإجراءات ضده لأنه استولى على ارض ليست له. خلال التحقيق اعترف تسور بأنه على علم أن الأرض خاصة ولم يتم شرائها كما ادعى في وقت سابق.

تبين أن \\\’الإدارة المدنية المسؤولة عن تسجيل الأراضي قد أقرت أن الأرض مسجلة في الطابو على اسم أصحابها العرب ولم يتم شراؤها كما ادعى من قام بشراء المنازل في الحي الذي تقرر إقامته بعد قتل زوجة نسور وابنه في عملية عسكرية عام 1996\\\’.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد أصدرت قرارا بهدم الحي الاستيطاني إلا أن حكومة نتنياهو ماطلت في تنفيذ القرار، وطلبت الأسبوع الماضي من المحكمة تأجيل جديد لعملية الهدم، وقررت المحكمة أنه يجب هدم الحي حتى الأول من تموز القادم.وزراء في الليكود زاروا الحي الاستيطاني ووعدوا المستوطنين بأنه لن يهدم، وسيتم إقرار قانون \\\’يلتف\\\’ على قرار العليا ويمنع الهدم.

********منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطنين من حصاد أراضيهم في خربة جنبا شرق يطا جنوب الخليل، وكثفت تواجدها في الخربة ومحيطها.

وأفاد المهندس الزراعي رياض ابو سمرة ، بأن قوات الاحتلال منعت المواطنين من عائلة ابو عرام حصاد محصول القمح والشعير الخاص بهم بحجة توفير الحماية لانفسهم في اكثر من 500 دونم بالمنطقة المذكورة، منوها ان الاف الجنود يتمركزون اليوم شرق يطا بنية اقامة معسكر للجيش واغتصاب المنطقة برمتها.

قوات الاحتلال  كثفت تواجدها في جنبا ومحيطها، وخاصة في منطقة المركز \\\’المسفرة\\\’ استباقا لقرار محكمتهم المقرر صدوره في 17-5-2012 والذي من المفترض ان يقضي بان هذه الأراضي للمواطنين وليست أملاك إسرائيلية \\\’دولة\\\’ حسب قول أصحابها.

وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في شرق يطا راتب الجبور ، أن جنود الاحتلال دمروا ما يزيد عن 150 دونم من الأراضي الزراعية التي حان حصادها وعرف من أصحابها المواطن يوسف محمد يوسف ابو عرام وعائلته.وأكد الجبور أن \\\’المواطنين توجهوا عبر محامي الدفاع واتبعوا السبل القانونية بغية إصدار قرار من محكمة الاحتلال الإسرائيلية، لمنع إعادة تواجد معسكر لجيشهم على أنقاض معسكر أزيل قبل 12 عاما، لكنهم على ما يبدو يستبقون القرار وسيفرضون معسكرهم بالقوة غير آبهين بقرار محكمتهم الذي لا نعول عليه نحن كفلسطينين كثيرا\\\’.

*** اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين من حي أم الشرايط في مدينة البيرة.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة منازل في الحي المذكور واعتقلت ثلاثة مواطنين عرف منهم جمال العشي (54 عاما).

وبينت هذه المصادر أن قوات الاحتلال احتجزت عددا من الشبان لعدة ساعات،خلال عملية الاقتحام عرف منهم، إيهاب شوامرة، ومشهور الوحواح.

****- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خمسة مواطنين وداهمت عدة بلدات في محافظة الخليل.وأفادت مصادر أمنية \\\’، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن سفيان غسان زهدي الحساسنة (21عاما) من بلدة سعير شرق الخليل، كما اعتقلت من مخيم العروب شمال الخليل أربعة فتية وهم: أيسر عبد الرحمن بدوي (18 عاما)، ومحمد محمود سالم السباتين ( 17عاما)، واحمد عزمي الطيطي ( 17عاما)، ومحمد خليل عداربة (20 عاما)، وفتشت منازلهم تفتيشا دقيقا وعبثت بمحتوياتها.

من جهة اخرى، داهمت قوات الاحتلال بلدة إذنا غرب الخليل ونصبت حاجزا عسكريا على مدخل البلدة، وحاجزا آخر على مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل.

*****شنت قوات الجيش الإسرائيلي، ، حملة تفتيش واسعة عن آبار للمياه الإرتوازية في سهل \\\’مرج بن عامر\\\’ غرب جنين.وتستهدف الحملة االآبار الإتوازية التي يستخدمها المزارعون لري مزروعاتهم.

****هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، ، بركسا للأدوات المنزلية على شارع جنين- نابلس بالقرب من سبسطية، بحجة عدم الترخيص.وقالت زوجة المواطن بلال محمد علي (64 عاما) صاحب البركس إن جرافات الاحتلال هدمت البركس تحت حماية قوة من جيش الاحتلال، وما يسمى \\\’دائرة الترخيص\\\’، بحجة عدم الترخيص.وأضافت: إن جنود الاحتلال اعتدوا على زوجها ونجلها أحمد بالضرب، بعد أن حاولا وقف عملية الهدم، وإخراج محتوياته من الأدوات المنزلية والأسرة، الأمر الذي أدى لخسارة تقدر بـ100 ألف شيقل.

******هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مغسلة للسيارات وبركساً لبيع الخضار والفواكه بالقرب من قرية الجلمة شمال جنين، وذلك بذريعة البناء دون ترخيص.

وقالت مصادر محلية وأمنية، إن قوات الاحتلال المعززة بالآليات العسكرية، ترافقها جرافة وضباط من دائرة التنظيم والبناء، أغلقت المنطقة الواقعة على بعد مئات الأمتار من معبر \\\’الجلمة\\\’ الحدودي، واحتجزت عددا من المواطنين، قبل أن تبدأ الجرافة بهدم مغسلة السيارات والبركس اللذين يعودان للمواطن عوني العمري.

وقال العمري، إن سلطات الاحتلال، تذرعت بوقوع المغسلة والبركس في منطقة مصنفة \\\’ج\\\’، وضمن حرم شارع جنين-الناصرة الرئيس، دون ترخيص، مؤكدا، أنه سيعيد بناء المغسلة والبركس المهدمي .

11/5/2012

****** اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، مواطنا من بلدة كفر راعي جنوب جنين.وذكرت مصادر أمنية ، أن قوات الاحتلال داهمت البلدة واعتقلت المواطن نجيب محمد أحمد مرشد (19عاما)، بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه.

*******  أصيب، مواطنان من بلدة بيت أمر بجروح، إثر مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل البلدة، عقب مسيرة مساندة للأسرى في سجون الاحتلال انطلقت في البلدة بعد صلاة اليوم الجمعة.

وقال الناطق الإعلامي للجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت أمر، محمد عوض: إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين بالمسيرة السلمية المناصرة للأسرى المضربين عن الطعام بالقنابل الصوتية والدخانية، مشيرا إلى أن جنود الاحتلال تأهبوا منذ صباح اليوم واعتلوا أسطح عددا من منازل المواطنين عرف من بين أصحابها: جمال خليل العلامي، وعبد العزيز أبو عياش، ومحمود صالح عياش، وعايد علقم.وأوضح عوض أن مئات المواطنين أدوا صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام التي أقيمت وسط البلدة لدعم الأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية، والتي أعقبها مسيرة بمشاركة أهالي البلدة والمناصرين لقضية الأسرى، طالب المشاركون فيها بالإفراج عن كافة الأسرى، وتحقيق مطالبهم الإنسانية.

بدوره قال الناشط ضد الاستيطان يوسف أبو ماريا: إن المواطنين, خلدون جميل مشارقه (20 عاما), أصيب بقنبلة دخانية في صدره, كما أصيب حماد احمد أبو ماريا \\\’21عاما\\\’ بقنبلة دخانية في يده، نقلا إثر ذلك إلى مجمع بلدة بيت أمر الطبي لتلقي العلاج اللازم.وأشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اغلقت مدخل بلدة بيت أمر ومنعت المواطنين والمركبات من المرور.

******أصيب شاب من قرية عابود، شمال غرب رام الله، بجروح خطيرة، أثناء مواجهات دارت في القرية مع قوات الاحتلال.وأفاد شهود عيان بأن الشاب ماجد صلاح البرغوثي (18 عاما) أصيب برصاصة في عينه، أطلقها جنود الاحتلال عليه خلال مشاركته في فعاليات تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام بالقرية، نقل على أثرها على إحدى مستشفيات رام الله لتلقي العلاج.

الاحتلال يقمع مسيرة النبي صالح وبصيب العشرات

هاجمت قوات الاحتلال الاسرائيلي المسيرة الاسبوعية التي انطلقت من ساحة الشهداء في قرية النبي صالح بعد صلاة الجمعة تضامناً مع اسرانا البواسل الذين يخوضون حرب الامعاء الخاوية في سجون الاحتلال بعد ان انطلقت بمشاركة العشرات من ابناء القرية وعدد من المتضامنين الاجانب الذين رددوا هتافات منددة بالاحتلال والاستيطان ومطالبة بالافراج الفوري عن اسرانا البواسل ، وما ان وصلت المسيرة السلمية التي تقدمها الاطفال والنساء الى مدخل القرية الرئيسي على شارع الشهيد مصطفى التميمي ، باشرت قوات الاحتلال قمعها للمسيرة باستخدام الرصاص المطاطي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع والمياه الكيميائية العادمة ليتسبب ذلك باصابة العشرات بحالات الاختناق ونشوب النيران في اراضي القرية بسبب قنابل الغاز .

واندلعت على اثر ذلك مواجهات عنيفة رشق خلالها شبان القرية جنود الاحتلال بالحجارة وازدادت حدة المواجهات بعد توغل عدد من جنود الاحتلال في القرية ، كما واغلق الجيش الصهيوني مدخل القرية الرئيسي ومنع العشرات من المواطنين والسيارات من المرور من المكان وفرض طوقاً امنياً مشدداً على القرية واحتجز سيارة الاسعاف قبل السماح لها بالدخول اضافة لانتشار العشرات من الجنود في محيط القرية لحماية عصابات المستوطنين الذين تواجدوا اليوم على عين الماء المصادرة قرب النبي صالح .

و شددت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية ( انتفاضة ) على ضرورة تعزيز النضال الشعبي الداعم للاسرى الفلسطينيين في صمودهم وحرب الامعاء الخاوية التي يخوضونها ، واهابت الحركة بكافة المواطنين والحريصين على المشروع الوطني الفلسطيني افراداً ومؤسسات واحزاب الى العمل على تعميم المقاومة الشعبية وزيادة عدد مواقعها والمساعدة في تطويرها للضغط على الاحتلال وللدفاع عن ارضنا ومقدساتنا واسرانا ، واكدت الحركة ان الشعب الفلسطيني شعب مقاوم وسيبقى كذلك رغم الارهاب الصهيوني والتقصير الفصائلي ، وختمت الحركة بيانها بالدعوة لمزيد من الحراك والوحدة الوطنية التي هي اساس لانتصارنا المنتظر ، كما وطالبت كافة مؤسسات حقوق الانسان للتدخل لوقف المعاناة التي يتعرض لها اسرانا البواسل وللافراج الفوري والعاجل عنهم .

إصابة العشرات بالاختناق في مسيرة بلعين

أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد أثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، واحترقت عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون، إثر مهاجمة قوات الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري، في جمعة الغضب نصرة للأسرى.

وأوضحت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، في بيان لها عقب المسرة التي نظمتها، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ورشوا المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، وذلك لدى وصولهم إلى الأراضي المحررة \\\’حمية أبو ليمون\\\’ بالقرب من الجدار العنصري، ما أدى لإصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد.

وأفادت بأن المشاركون بالمسيرة رشقوا جنود الاحتلال بـ\\\’بلالين مملوءة بروث الحيونات\\\’، وذلك كرد على قيامها برشهم بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، مشيرة إلى أن رد جنود الاحتلال كان عنيفا جدا حيث أطلقوا عشرات القنابل الغازية ولاحقوا المتظاهرين في حقول الزيتون، ما أدى إلى احتراق عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون، قام على إثرها الشبان وطواقم الدفاع المدني فرع نعلين بإخماد النيران.

ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، وصور: القائد أحمد سعدات، وعميد الأسرى المناضل كريم يونس، وبلال ذياب، وثائر حلاحلة، ورايات صفراء عليها صور الأسير النائب مروان البرغوثي، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وقالت اللجنة في بيانها: \\\’تأتي فعالية هذا اليوم في جمعة الغضب استمرارا لدعم وإسناد صمود الأسرى المضربين عن الطعام في معركة العزة والكرامة حتى الوصول لمطالبهم ونيل حقوقهم كاملة وحريتهم\\\’.

ودعت جماهير شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده والأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم، بأوسع مشاركة انتصارا للأسرى البواسل في معركة العزة والكرامة لفلسطين.

إصابة 3 صحافيين في مسيرة كفر قدوم السلمية

أصيب ثلاثة صحافيين، وعشرات المواطنين بحالات اختناق إثر قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية بمحافظة قلقيلية.

وقال منسق الحملة الشعبية لمواجهة الاستيطان والجدار، في قرية كفر قدوم مراد اشتيوي إن قوات الاحتلال المتواجدة على مدخل القرية أمطرت المشاركين في المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق، إضافة لمراسل فضائية فلسطين أجود جرادات، والمصورين الصحافيين علاء بدارنة، وجعفر اشتية.

وأكد اشتيوي أن الشعب الفلسطيني مصمم على الخلاص من الاحتلال، وأنه ماض بخطى ثابتة نحو إقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا إلى الاستمرار في إبراز قضية الأسرى المضربين عن الطعام عبر الفعاليات الشعبية والمسيرات الأسبوعية التي تنظم في كافة المناطق.

وأكد المشاركون في المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، تصميمهم الاستمرار في نضالهم السلمي المشروع حتى تحقيق الأهداف التي انطلقت لأجلها المسيرة بإنهاء كل أشكال الاستيطان، وفتح الشارع الرئيس الذي يربط القرية بمحيطها الخارجي.

وكانت قوات الاحتلال داهمت قرية كفر قدوم في ساعات الصباح، وأقامت حاجزا عسكريا على مدخلها، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة.

عشرات حالات الاختناق في مسيرة المعصرة الأسبوعية

أصيب عشرات المشاركين في مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسع العنصري، بالاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين بالمسيرة التي انطلقت هذه الأسبوع نصرة للأسرى وتضامنا معهم.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم محمد بريجية، بأن المشاركين في المسيرة تمكنوا من الوصول إلى الأراضي القريبة من مستوطنة \\\’أفرات\\\’ المقلمة على أراضي قرية مواطني قرية المعصرة والقرى المجاورة، وبأن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع على المشاركين ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال طاردوا المشاركين، من المواطنين، والمتضامنين الأجانب، بين كرم الزيتون وفي الوديان والجبال القريبة.

****** قالت أسبوعية \\\’يروشاليم\\\’ العبرية :\\\’إن مخططاً قُدّم الأسبوع الماضي لبلدية القدس لإقامة 14 وحدة استيطانية في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، وذلك على أنقاض مبنىً مكون من طابقين تم شراؤه مؤخراً. وبدأ تحدي هذا المشروع ليرى النور إثر قيام فلسطيني في نهاية الأسبوع الماضي بإضافة بناء بدون ترخيص في محاولة لإعاقة البناء اليهودي.وادعى يهودي شراء البيت من خلال \\\’الصندوق لأراضي إسرائيل\\\’ بصورة قانونية، وكان بالماضي ملكاً ليهود قبل إقامة إسرائيل.

وينوي المشتري إقامة المساكن اليهودية الجديدة مكان البناء القائم، ووفقاً للمخطط سيكون ارتفاع المبنى الجديد خمسة طوابق أي بارتفاع مبنى الصليب الأحمر المجاور له.وقدم آريه كينغ مدير عام \\\’الصندوق\\\’ الأسبوع الماضي شكوى لمراقب البلدية ضد البناء الذي أقيم في المكان، وينوي \\\’الصندوق\\\’ التوجه إلى المحكمة بهدف توجيه تعليمات إلى البلدية بهدم العقار. ويستغل \\\’الصندوق\\\’ مادة قانونية تؤكد أنه \\\’إذا وجدت السلطة المحلية صعوبة بالهدم أو لم تبدِ استعداداً لهدم بناء غير مرخص، تستطيع المحكمة السماح للمشتري بالقيام بعملية الهدم بنفسه\\\’. وتحول حي الشيخ جراح في السنوات الأخيرة إلى ساحة مواجهة بين أعضاء اليمين الذين اشتروا مساكناً هناك في محاولة لتجديد الاستيطان اليهودي في الحي، وبين نشطاء اليسار الذين يرون ذلك تحرشاً. وعلم من البلدية أنه \\\’سيتم دراسة الطلب والرد عليه مثلما يجري عادة\\\’.

*****من المقرر أن تصادق ما تسمى سلطات التخطيط والبناء الإسرائيلية على ثلاثة مخططات استيطانية ضخمة لتوسيع مستوطنة غيلو جنوب مدينة القدس المحتلة.وأشار الباحث المتخصص في شؤون الاستيطان أحمد مصطفى صب لبن إلى أن \\\’لجان التخطيط والبناء الاسرائيلية\\\’ تسعى حاليا للمصادقة على ثلاث مخططات استيطانية جديدة ستعمل على توسيع \\\’غيلو\\\’ عبر إضافة 2242 وحدة استيطانية جديدة.وحسب صب لبن فإن المخططات الجديدة ستضمن توسع المستوطنة نحو الجنوب باتجاه قرية الولجة وبيت جالا ونحو الشمال باتجاه بلدة صفافا.وقامت ما تسمى \\\’اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء الاسرائيلية\\\’ أمس الخميس بالمصادقة على إحدى هذه المخططات، حيث ستعمل في 22 من أيار الحالي على نقاش الاعتراضات التي قدمت من قبل الجمهور العام على مخططين آخرين.وقال صب لبن إن مصادقة اللجنة اللوائية على المخطط الأول والتي جاءت امس ستعمل على طرح المشروع الذي يحمل الرقم الهيكلي 13261 للاعتراض العام وهي إحدى المراحل الأخيرة قبيل الحصول على المصادقة النهائية والبدء في تنفيذ الوحدات فعليا على ارض .ويتضمن المشروع بناء 1242 وحدة استيطانية في مرحلتين، الأولى بناء 942 وحدة والثانية بناء 300 وحدة.وحسب الباحث ، تعود أسباب تقسيم المشروع إلى مرحلتين، إلى خلاف قائم حاليا على ملكية الأراضي التي سيقام عليها المرحلة الثانية من المشروع، وهي في طبيعة الحال أراضي تم مصادرتها في بداية السبعينات بالإضافة إلى أراضي تدعي بعض الشركات الإسرائيلية إنها حصلت عليها عبر صفقات بيع مشبوهة.ووفقا لتفاصيل المخطط فان جزءا من أرض المشروع الذي قدمته ما تسم \\\’سلطة تطوير القدس الاسرائيلية\\\’ مملوك من قبل شركة همينوتا الإسرائيلية وهي إحدى الشركات التابعة للصندوق القومي اليهودي الذي يلقى دعما ماديا واسعا من قبل الجمهور الامريكي.

وكان لهاتين المؤسستين الإسرائيليتين دور بارز في الاستيلاء على عقارات الفلسطينية في قلب الأحياء المقدسية في القدس وتحديدًا سلوان.ويقع المشروع المزمع المصادقة عليه على أراضٍ تعود لبلدتي بيت جالا وقرية الولجة وتبلغ مساحتهما 269 دونما وهو ملاصق بشكل مباشر للمشروع الأخير الذي طرحته اللوائية للاعتراض العام لمصادرة 1200 دونم من أراضي قرية الولجة وتحويلها إلى ما يدعى بالحدائق الوطنية بهدف تحويل الاراضي الى متنزهات للعامة.بيد أن هذا المشروع الاستيطاني سيعمل على تحويل أراضٍ كانت مصنفة على أنها مساحات طبيعية مفتوحة للعامة وغابات أو متنزهات عامة، وسيتم تحويلها إلى أراضٍ مخصصة للبناء الاستيطاني وتوسيع مستوطنة غيلو باتجاه قرية الولجة من الناحية الجنوبية الغربية للمستوطنة عبر بناء أبراج سكنية من 12 طابقا ومبانٍ عامة من أربعة طوابق.ومن المقرر أن تناقش \\\’ اللجنة اللوائية الاسرائيلية للتخطيط والبناء\\\’ في 22 من الشهر الحالي الاعتراضات التي قدمت على مخططين آخرين في مستوطنة غيلو وذلك بهدف المضي قدما بإجراءات المصادقة عليهما.وهذان المخططان سيعملان على توسيع المستوطنة عبر بناء 1000 وحدة جديدة، بحيث يحمل المخطط الأول الرقم الهيكلي 13157 وهو ملاصق بشكل مباشر للمشروع الذي صادقت عليه اللوائية أمس للاعتراض العام.ولكن هذا المشروع سيعمل على توسيع المستوطنة باتجاه بلدة بيت جالا عبر إضافة 900 وحدة استيطانية في بنايات من 12 طابقا، ستبنى بشكل متدرج يسبب طبيعة المنطقة الطبوغرافية إلى أن تعتبر منحدرة بشكل كبير.أما عن المشروع الاخير والذي سيتم مناقشته في 22 من أيار القادم، فأوضح الباحث صب لبن أن هذا المخطط سيعمل على توسيع المستوطنة باتجاه بلدة بيت صفافا عبر إضافة ثلاث بنايات شاهقة، من اثنا عشر طابقا وسيعمل على اضافة 100 وحدة سكنية.وذكر أن هذا المخطط يحمل الرقم الهيكلي 13290ِ الف، ويراد بناؤه على ارض تصل مساحتها إلى سبع دونمات ونصف تقريبا وكانت مخصصة في السابق للاستخدام الفندقي ويراد حاليا تحويلها الى أراضي مخصصة للبناء السكني.وكان المشروع قد تمت المصادقة عليه للاعتراض العام، في أيلول الماضي، وفورا وبعيد المصادقة عليه تم تقديم العديد من الاعتراضات على المخطط من بينها اعتراض باسم المركز الجماهيري لسكان بيت صفافا حيث يقع هذا المخطط بشكل ملاصق للبلدة الفلسطينية.ويشير المخطط وبشكل واضح إلى التحيز والتمييز في سياسة التخطيط ما بين التخطيط العمراني المعد للجانب الفلسطيني من قبل بلدية الاحتلال والمعد للجانب الاستيطاني.ويوضح صب لبن أن السلطات الاسرائيلية لا تسمح للجانب الفلسطيني بالبناء بشكل عامودي في شرقي القدس حيث يحدد عدد الطوابق في معظم الأحياء المقدسية بأربعة طوابق وفي أحسن الظروف خمسة.ولكن في هذا المخطط الذي قدمته شركة إسرائيلية تدعى \\\’إخوة اسرائيل\\\’ سمحت السلطات ببنائه ملاصقا لبلدة بيت صفافا بشكل عامودي وحددت عدد الطوابق باثنا عشر طابقا وهو ما يعد زيادة في نسبة البناء العامودي المسموح في بلدة بيت صفافا تصل إلى ثلاثة أضعاف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.