Take a fresh look at your lifestyle.

بدء تطبيق الحظر النفطي الأوروبي على إيران استعدادات في جيوش دول الخليج واحتمال إغلاق مضيق هرمز

0 40

 

ترجمة: مركز الناطور للدراسات والابحاث 01/07/2012.

المصادر الاستخباراتية والعسكرية الإسرائيلية يوم الأحد 01/6/2012.

الحظر النفطي الأوروبي على إيران الذي يعني أنه من بين 3.3 مليون برميل نفط في اليوم تنتجه إيران لا تستطيع أن تبيع أكثر من مليون برميل، ثلث إنتاجها من النفط والشركات والدول التي تستخدم ناقلات النفط وتخرق نظام الحظر لا تستطيع بعد الآن أن تؤمن شركات التأمين الضخمة وهي الأكبر في العالم، أصبح ساري المفعول منذ هذا اليوم الأول من يوليو.

دول الخليج وعلى رأسها السعودية وضعت جيوشها في حالة تأهب ضد أية عمليات انتقامية عسكرية من جانب إيران.

السعودية نشرت قوات على طول حدودها مع العراق والأردن والكويت والإمارات العربية ووضعت أسلحة البحر والجو والقوات الخاصة في حالة تأهب.

حالة التأهب أعلنت في سفن الأسطول الخامس الأمريكي المرابط في الخليج.

ولا تخشى أية دولة من دول الخليج من اندلاع حرب فورية مع إيران لكتها تخشى من عمليات انتقامية إيرانية قد تأتي على شكل هجمات على أحواض شحن النفط وخط الأنابيب وناقلات النفط أو حقول النفط التابعة لها والتي قد تنفذها وحدات سرية إيرانية تم تدريبها بشكل خاص لهذا الغرض والتي تنتمي إلى كتائب القدس وهي ذراع الاستخبارات والإرهاب لحرس الثورة أو عن طريق ميليشيات شيعية محلية.

رد فعل إيراني آخر يمكن أن يكون هو إغلاق كامل أو جزئي لمضيق هرمز .

إيران هددت عدة مرات في الستة أشهر الأخيرة بأنها لن تسكت عن تطبيق الحظر النفطي وأنها تعتبر ذلك عملا حربيا.

في يوم الخميس 28 يونيو وقبيل دخول الحظر النفطي حيز التنفيذ استخدمت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات المتحدة ولأول مرة خطين أحدهما جديد والثاني قديم جديد واللذان صمما لتمكينهما من تصدير النفط دون الحاجة إلى استخدام مضيق هرمز إذا ما تم إغلاقه.

السعودية حسنت واستخدمت من جديد خط أنابيب نقل النفط الذي مدته قبل حوالي 35 سنة في الثمانينات بطول 750 كلم من حقول النفط فيها في شرق الدولة إلى حوض شحن النفط ومصافي النفط في ينبع على ساحل البحر الأحمر الذي يسمى الخط العراقي.

السعوديون يتكتمون على السر العسكري والاقتصادي الإستراتيجي وكميات النفط التي يمكن نقلها عبر هذا الخط في اليوم بعد أن قامت بتوسيعه.

لكن خبراء في تسويق النفط الدوليين يقدرون أنه يمكنه أن ينقل 20% من مجموع إنتاج النفط السعودي عبر هذا الخط والذي يبلغ 9.5 مليون برميل في اليوم.

دولة الإمارات استخدمت ولأول مرة خط أنابيب جديد في الخليج يسمى حبشان- الفجيرة والذي يبلغ طوله 380 كلم، هذا الخط يسمح بضخ 1.5 مليون برميل في اليوم من الإنتاج النفطي للإمارات  الذي يبلغ حوالي 2.5 مليون برميل في اليوم من حقول النفط في الخليج إلى ميناء الفجيرة الذي يقع عند خليج عمان.

بعبارة أخرى ناقلات النفط ستضطر إلى عدم المرور من مضيق هرمز.

 قوات أمريكية وفرنسية موجودة في الفجيرة وضعت في حالة استعداد يوم السبت 30 يونيو.

مصادرنا العسكرية تشير إلى أن دول الخليج متنبهة إلى احتمال أن يكون بوسع إيران الرد ليس بإغلاق مضيق هرمز فقط وإنما بشن هجمات على خطوط أنابيب النفط الجديدة التي تم تشغيلها.

في يوم الجمعة 29 يونيو وقبيل سيران مفعول الحظر النفطي الأوروبي أعلن قائد كبير في حرس الثورة الإيراني أن سفن الأسطول الإيراني في منطقة هرمز ستجهز بصواريخ ذات مدى يصل إلى 300 كلم.

مصادرنا تشير إلى أن الرد الإيراني الأول على الحظر النفطي يمكن أن يأتي يوم الثلاثاء 3 يوليو في إسطنبول عندما تستأنف الجولة رقم “4” من المفاوضات النووية بين ست دول غربية وإيران.

وعلى الرغم من أن محادثات إسطنبول تستهدف لأن تكون محادثات فنية سيشارك فيها خبراء بمستوى متدني فإنه يمكن للممثلين الإيرانيين رفض إجراء أية مداولات إلى أن يتم رفع الحظر النفطي وبذلك تصل المحادثات النووية إلى نهايتها بدون أن يتحقق أي تقدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.