Take a fresh look at your lifestyle.

اليعازر توليدانو : القائد الإسرائيلي الجديد لـ “فرقة غزة”

0 25

وكالات ٢٤-١٠-٢٠١٨

سلمت قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بشكل رسمي العميد “إليعازر توليدانو” مهام منصبه قائدًا جديدًا لـ “فرقة غزة” بدل “يهودا فوكس”. وبحسب مكتب الناطق باسم الجيش، فإن عملية التعيين جرت ضمن مراسم رسمية في مقر قيادة فرقة غزة. وألقى القائد الجديد للفرقة كلمةً قصيرة تعهد فيها ببذل كل جهد ممكن لإنجاز المهمة المكلّف بها. مضيفًا: “ستقف قواتنا كجدار حديدي يدافع بشكل عتيد عن أمن مواطنينا وقبضة فولاذية مرفوعة وجاهزة لمهاجمة منافسينا الشريرين.. لا يوجد أحد يمكنه منعنا من مواصلة بناء وطننا القومي”. فيما قال القائد السابق فوكس إن مواجهة الأنفاق كانت المهمة الأكثر تحديًا في حياته العسكرية. وادّعى أن كل الموارد التي تدخل غزة يتم استغلالها لبناء الأنفاق وصنع الصواريخ. وأشار فوكس إلى أن حماس وحدها من تحدد مستوى العنف على الحدود.

من جانبه قال قائد المنطقة الجنوبية هيرتسي هاليفي إن الجيش يستعد لأسبوع آخر من التوتر على الحدود في نهاية عطلة الأسبوع. في إشارة منه لمسيرات العودة يوم الجمعة.

اليعازر توليدانو قائد فرقة غزة ، السيرة الذاتية:

العميد احتياط “اليعازر توليدانو” من مواليد 1973 ، في “كريات موتسكن” شمال شرق مدينة حيفا.

من نشطاء الحركة الصهيونية الدينية “أبناء عكيفا” تجند للجيش عام 1991 وخدم في سلاح المظليين في الكتيبة 101 مظليين وكان له دور بارز في مواجهة المقاومة الفلسطينية خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وفي العام 2005 أصبح نائب قائد الكتيبة وسنه 2006 أصبح قائد الكتيبة.

قاد وحدة ماجلان في حرب لبنان عام 2006، بما في ذلك في عملية “بيتش بنين” العسكرية داخل لبنان التي تمكنت خلالها من تدمير 150 هدف لحزب الله في جنوب لبنان بما في ذلك 40 قاذفة صواريخ لم تستطع الطائرات الصهيونية الوصول إليها.

عمل كمسؤول وحدة التدريب للوحدة الخاصة “سيرت متكال”.

حصل على دورة قيادة ألوية سنه 2011 وفي نفس السنة ترفع لرتبة عميد وأصبح قائد الكتيبة 226 وبعدها قائد لواء المظليين.

شارك في حرب الجرف الصامد على قطاع غزة ويزعم العدو أنه استطاع هو ولواءه الكشف عن 47 فتحة نفق بغزة خلال الحرب.

أنهى خدمته العسكرية سنه 2015 وعمل كعميد احتياط في المعهد الإقليمي لمحاربة الإرهاب.

في العام 2016 تقرر تعينه كسكرتير عسكري لرئيس الوزراء، وكلفه نتنياهو بعضوية  لجنة متابعة قضية الجنود الأسرى المفقودين في قطاع غزة،

يوليو من العام 2017 تقرر تعيينه كقائد لفرقة غزة.

مواقفه :

يعتبر من أكثر الضباط في الجيش الصهيوني خبرةً بالأوضاع العسكرية للجيش في قطاع غزة بحكم عمله قرب القيادة العسكرية والسياسية. وخلال حفل تنصيبه قال: “حق الوجود للمظليين يكمن في قدراتهم العملية في الوصول بالسرعة المطلوبة إلى كل مكان يطلب منا الجيش الصهيوني حمايته، علينا أن نحمي الشعب الصهيوني المتواجد في أرضه، نحن نعمل ذلك مع القيادة الآمنة لقيادتنا، ومع مقاتلينا الشجعان، ومع رجالات الدعم والمساندة القتالية والإدارية التي تدفعنا إلى الأمام. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.