Take a fresh look at your lifestyle.

اسرائيل اليوم : زخم بناء في المناطق: وتيرة النمو السكاني بالذات في ميل انخفاض

0 6

اسرائيل اليوم – من افرات بورشر:

يتواصل ميل الانخفاض في وتيرة النمو السكاني في يهودا والسامرة. وذلك رغم أن الحكومة أعلنت في العام 2017 عن زخم بناء في المناطق.

وفقا للمعطيات السكانية التي نشرها مجلس “يشع” للمستوطنين مع بداية السنة الميلادية، فان ميل الانخفاض في وتيرة النمو السكاني يتواصل منذ عشر سنوات. وتفسير رؤساء المجالس لذلك هو ان الامر يرتبط بحقيقة أن الحكومة لا تبني بما يكفي، حسب رأيهم، وبالتالي فان أقل فأقل من السكان يأتون للسكن في بلدات يهودا والسامرة.

الانعطافة: بسبب أوباما

بلغت وتيرة النمو السكاني السنوية في يهودا والسامرة في 2018، 3 في المئة وذلك مقابل  3.4 في  المئة في العام 2017 و 3.9 في المئة في العام 2016. وبما يتناسب مع ذلك، فان الارتفاع في عدد النفوس انخفض في السنوات الاخيرة. في العام 2017 بلغ 14.299 نسمة في السنة، بينما في 2018 بلغ 12.964 مقيما جديدا.

وكان ميل الانخفاض بدأ في 2009، مع قرار قبول مطلب الرئيس الامريكي براك  اوباما تجميد البناء في يهودا والسامرة. قبل سنة من ذلك في 2008، سجل رقم قياسي في يهودا والسامرة مع وتيرة ارتفاع سنوية بمعدل 5.6 في المئة. واعتقد قادة الاستيطان في حينه بان عدد سكان يهودا والسامرة ينمو بشكل سيؤدي في غضون بضع سنوات الى أن يصل عددهم الى أكثر من نصف مليون نسمة، وذلك بعد عقد من ذلك لم يتم الوصول الى الهدف وعددهم يبلغ 448.672. ومع ذلك، رغم ميل الانخفاض، فان وتيرة النمو السنوية للسكان في المناطق لا تزال أعلى من المتوسط القطري، الذي يبلغ نحو 2 في المئة في السنة.

لا نلبي الطلب

يتركز الاستيطان اليهودي في يهودا والسامرة في نحو 150 مستوطنة، ومتوسط العمر هناك أقل من المتوسط القطري – 45 في المئة من السكان دون سن 17، مقابل المتوسط القطري، الذي يبلغ 27 في المئة. في مجلس “يشع” للمستوطنين يدعون بانه لا يوجد ما يكفي من البناء في يهودا والسامرة وأن المخططات التي اقرت حتى الان لا تلبي وتيرة النمو اللازمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.